المغرب يتخذ إجراءات احترازية صارمة في حق المسافرين القادمين من دول الخليج


المغرب يتخذ إجراءات احترازية صارمة في حق المسافرين القادمين من دول الخليج
ناظورسيتي | متايعة

كشفت مصادر مطلعة، أن السلطات المغربية، قررت ابتداء من اليوم الأربعاء 05 ماي الجاري، اتخاذ قرارات احترازية صارمة في حق جميع المسافرين القادمين من دول الخليج.

وأوضحت المصادر ذاتها، أنه تقرر إلزام الركاب القادمين من مدن أبوظبي ودبي بالإمارات، والدوحة بقطر، والمنامة بالبحرين، بتقديم ورقة اختبار "PCR" سلبية لفيروس كورونا المستجد، لا تتعدى مدتها 72 ساعة.

وفي ذات السياق، كشف المكتب الوطني للمطارات عن مجموعة من الإجراءات والتدابير الصارمة التي يجب على المسافرين القادمين إلى المغرب من الدول المذكورة اتباعها.

وأوضح المكتب الوطني للمطارات أنه يتعين على المسافرين القادمين إلى المغرب من الوجهات الثلاث الإدلاء بنتائج سالبة لفحص(PCR) لا يتجاوز تاريخها 24 ساعة، نهيك عن إجراء مراقبة طبية وفحص سريع أثناء الوصول.




إلى ذلك، لفت المكتب للمطارات، أنه في حال تبينت إصابة أحد المسافرين بعوارض الفيروس التاجي، فسيخضع للحجر الصحي بأحد المستشفيات المخصصة لذلك.

حري بالذكر أن هذه القرارات والإجراءات تأتي بعد إعلان المغرب عن رصد حالتين مصابتين بالسلالة الهندية، ويتعلق الأمر بشخص وافد وآخر مخالط له.

ووفق ذات المصدر، فقد تم التكفل بالحالتين وكل مخالطيهما وفق البروتوكولات الدولية والوطنية الجاري بها العمل، مع تعزيز إجراءات العزل الصحي بما يتناسب مع المخاطر المحتملة لانتشار هذه السلالة.

وتعتبر "المتحورة الهندية" التي لا تختلف أعراضها عن باقي السلالات المتحورة الأخرى، أكثر السلالات شراسة وسرعة في نقل العدوى.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح