المغرب ثاني وجهة للسفر والسياحة لدى الإسبان خلال السنة المنصرمة


المغرب ثاني وجهة للسفر والسياحة لدى الإسبان خلال السنة المنصرمة
ناظورسيتي - متابعة


احتل المغرب الرتبة الثانية في الوجهات السياحية الشعبية لدى السياح الإسبان برسم السنة المنصرمة، وحل المغرب كالوجهة الأولى في إفريقيا والشرق الأوسط.

ووفق ما كشفته إحصائيات إسبانية، فإن الولايات المتحدة الأمريكية حلت في الرتبة الأولى في الوجهات السياحية لدى السياح الإسبان، حيث حصلت على 26,1% من عمليات حجز رحلات الطيران بعيدة المدى، وجاء المغرب ثانيا بنسبة 7% ثم المكسيك (5,3%) وتايلاند (5%) والأرجنتين (4,3%) ثم اليابان (3,8%) وكوبا (3%) والبرازيل (2,8%) وكولومبيا (2,7%) وإندونيسيا (2,5%).

وكشفت بيانات مؤسسة “ForwardKeys”، التي تحلل قدرة الطيران العالمية وعمليات البحث عن الرحلات، أن الوجهة التي نمت بشكل كبير هي منطقة العالم التي شهدت أعلى نمو في عدد الزوار الإسبان في عام 2019 هي منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، التي عرفت نموا بزيادة 3% عن العام السابق.

وفسر الموقع، المتخصص في رصد حجوزات السفر، هذا الارتفاع بزيادة القدرة على الطيران إلى المغرب والإمارات العربية المتحدة وقطر.

وتجذب الأمريكيتان، الشمالية والجنوبية، أكبر نسبة من السياح الإسبان 53% من إجمالي السفر عبر القارات من إسبانيا.

ورغم الإقبال الكبير الذي يسجله السياح الإسبان على الوجهة الأمريكية، إلا أن الأرقام كشفت تراجعا بنسبة 9% على هذه الوجهة، بسبب عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي في العديد من بلدان أمريكا اللاتينية، بما في ذلك الأرجنتين وبوليفيا وشيلي والإكوادور، وهو ما سمح بانتعاش الطلب على وجهة المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح