المغربية ميشلين زوجة أسطورة السينما العالمية شين كونري تكشف كواليس اللحظات الأخيرة في حياته


ناظورسيتي -متابعة

أماطت الرسامة المغربية ميشلين روكبرون، أرملة أسطورة السينما العالمية، الممثل الإسكتلندي شون كونري، اللثام عن "كواليس" اللحظات الأخيرة من حياة "جيمس بوند"، الذي وافته المنية أمس السبت عن عمر عمر 90 سنة. وتحدّثت ميشلين، التي كانت رافقت النّجم الراحل الحائز على جائزة "أوسكار"، مدة 45 سنة كزوجة، عن معاناة مع الخرَف (الزّهايمر) في آخر أيامه.

وقالت المغربية ميشلين عن هذا المرض الذي عاني منه زوجها، وفق ما أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “لم تكن حياة بالنسبة إليه، لم يكن مؤخرا قادرا على التعبير عن احتياجاته ومشاعره. كان من حسن الجظ أنه مات وهو نائم وكان الوضع هادئا للغاية.. كنت معه طوال الوقت، والآن رحل بعيدا، كان هذا ما أراده”. وأضافت: "كان يعاني من الخرَف، وقد أثّر عليه ذلك ونال رغبته الأخيرة في الرحيل دون إحداث أية ضجّة".


ونوّهت الرسامة المغربية ميشلين روكبرون، التي تبلغ 91 عاما، والتي كان الممثل الإسكتلندي قد التقاها لأول مرة في 1970 في بطولة "غولف"، وأصبحت زوجته الثانية، بزوجها الراحل ووصفته قائلة إنه “نموذجها الرائع للرجل”. وتابعت أن "الحياة ستكون صعبة جدا بدونه، وأنا أعرف ذلك، لكنْ لا يمكن أن تستمر إلى الأبد، وهو رحل بسلام".

يشار إلى أن شون كونري نشأ في منطقة فقيرة في إدنبرة، حيث عمل في بعض المهن البسيطة، منها تلميع النعوش وبيع الحليب والحراسة، قبل أن تساعده رياضة كمال الأجسام، التي كانت هوايته، في دخول مجال التمثيل، ليصير أحد أشهر النجوم العالمين. وأدى شون كونري، على مدى أربعة عقود، مجموعة من الأدوار الجديرة بالتقدير، إلى جانب شخصية “جيمس بوند” المشهورة. وحصل على جائزة “أوسكار” عن أدائه لدور شرطي صارم من شيكاغو في فيلم “The Untouchables” الذي أُنتج في 1987. وكان عمره 59 عاما عندما أعلنت مجلة “بيبول” الأمريكية، في 1989، أنه “الرجل الأكثر جاذبية”. وقد وصفه أليكس سالموند، رئيس وزراء إسكتلندا السابق، بأنه “أعظم إسكتلندي في العالم، وآخر نجوم هوليوود الحقيقيين... كان وطنيا حقيقيا ومفكّرا عميقا وإنسانا متميزا".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح