المغاربة يشكلون أكبر جالية اجنبية في اسبانيا


المغاربة يشكلون أكبر جالية اجنبية في اسبانيا
ناظورسيتي: متابعة

اعلن المعهد الوطني للإحصاء أمس الخميس عن عدد المغاربة الذين يقيمون بشكل قانوني في إسبانيا، مؤكدا ان هذه الفئة تشكل اول جالية اجنبية من حيث العدد.

وحسب المصدر نفسه، فقد بلغ المغاربة المقيمون إلى حدود الفاتح من يوليوز 2020 ما مجموعه 771 ألف و 683 شخصا مسجلا بذلك زيادة قدرت نسبتها ب 1.4 المائة ( زائد 10 آلاف و 968 شخصا ) مقارنة مع فاتح يناير من نفس العام .

وقال المعهد في بيانات أصدرها أمس أن المغاربة حافظوا بذلك على مركزهم كأول جالية أجنبية مقيمة بشكل قانوني في الدولة الإيبيرية .

وأوضح، أن الرومانيين جاؤوا في المرتبة الثانية ب 662 ألف و 904 شخصا متبوعين بالبريطانيين ب 300 ألف و 882 شخصا ثم الكولومبيين ( 289 ألف و 139 ) والإيطاليين ( 274 ألف و 463 ) والفنزويليين ( 204 ألف و 248 ) والصينيين ( 197 ألف و657 ) والألمان ( 139 ألف و31 ) .


وبلغ عدد سكان إسبانيا إلى غاية فاتح يوليوز الماضي ما مجموعه 47 مليون و 351 ألف و 567 نسمة بزيادة 18 ألف و 953 نسمة مقارنة مع فاتح يناير 2020 .

وعزا المعهد، ارتفاع عدد السكان المقيمين في إسبانيا بالأساس إلى تزايد عدد الأجانب المقيمين بشكل قانوني في هذا البلد ب 99 ألف و 183 شخصا .

وأشار إلى أن حوالي 42 مليون شخصا من مجموع السكان الذين يقيمون بالبلاد إلى حدود شهر يوليوز الماضي يحملون الجنسية الإسبانية بانخفاض قدر ب 80 ألف و 230 شخصا مقارنة مع فاتح يناير 2020 فيما الباقي أي 5 مليون و 326 ألف و 89 هم أجانب .

وبالاضافة الى المقيمين بصفة قانونية، يعيش في اسبانيا مئات المغاربة بطريقة غير شرعية، وداخل مراكز ايواء المهاجرين، وذلك بعد وصولهم الى الجزيرة الايبيرية عبر قوارب الهجرة السرية، او عن طريق التسلل الى السفن وحافلات النقل الدولي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح