المعتقل محمد جلول يُعلق على العفو الملكي عن رفاقه بحراك الريف


المعتقل محمد جلول يُعلق على العفو الملكي عن رفاقه بحراك الريف
ناظورسنيي | متابعة

قال كريم جلول شقيق معتقل "حراك الريف" محمد جلول، إن الأخير "عبر عن فرحته إزاء الإفراج عن رفاقه المعتقلين بعفو ملكي"، واعتبر هذه الخطوة بـ "مثابة بشرى خير ومتنفس لملف الحراك الشعبي بالريف".

ونقل كريم عن شقيقه، في تدوينة على الفيسبوك، بعد مكالمة بينهما، قوله: "إن هذا الافراج خلق جوا من الفرح لدينا جميعا رغم تواجدنا داخل أسوار السجن لأننا نعتبر كجسد واحد فأي حزن يصيب شخصا واحدا من المعتقلين يصيبنا جميعا وأي فرحة نفرح بها جميعا".

وأردف جلول، بحسب ما نقله عنه شقيقه، "وبهذا فنحن جد مسرورين بالحرية التي نالها إخواننا المعتقلون لدرجة أننا أحسننا أن نحن من نال هاته الحرية".

تجدر الإشارة الى أن الناشط البارز بصفوف "حراك الريف" محمد جلول، حكم عليه من طرف إستئنافية البيضاء بـ 10 سنوات سجنا نافذة، ويقضي عقوبته السجنية إلى جانب الزفزافي وأحمجيق بسجن "عكاشة" بالدار البيضاء.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح