NadorCity.Com
 






المعتقل جلول للقاضي: فكرت مرارا في الصمت أمامكم لأنه لا فائدة مرجوة مهما تكلمت


المعتقل جلول للقاضي: فكرت مرارا في الصمت أمامكم لأنه لا فائدة مرجوة مهما تكلمت
ناظورسيتي - صحف

كشف المعتقل محمد جلول أحد أبرز قيادات “حراك الريف”، أمام القاضي علي الطرشي خلال جلسة الاستماع إليه أمس الإثنين، أنه فكر مرارا في التزام الصمت خلال مرحلة الاستماع إليه، وذلك بناء على عدة أسباب ذكرها.

ومن بين الأسباب قال جلول متسائلا "كيف أسمح لنفسي لأخضع لمحاكمة تشبه محاكم التفتيش، في القرون الوسطى والتي كانت تحاكم إيمان الناس، ليرد عليه القاضي الطرشي “أوضح وجه التشابه سي محمد “، فأجابه جلول “هنا أحاكم على وطنيتي وأعتبر الأمر إهانة، أنا وطني ولست متآمرا”.

وتابع جلول كلامه، “السبب الثاني هو أنني مهما قدمت من دلائل لدحض كل الادعاءات الموجهة ضدي لا أجد فائدة من ذلك بما أنه في الأخير تنتظرني أحكام قاسية”، ليقاطعه القاضي الطرشي: هذا تشاؤم سي جلول”، فرد المعتقل، “لقد كانت لي تجربة وقدمت الدلائل على براءتي ومع ذلك تم الحكم علي بخمسة سنوات في الأخير”.

مضيفا “ماذا تريدونني أن أفعل أن أمثل أمامكم، ونبدا نحلف والله ما تآمرت، والله حتى أنا وطني، لكنني فكرت مليا في كل هذا وقلت أن في هذا المجتمع هناك ضمائر بالرغم من أن السائد داخله هم الانتهازيين والمتهافتين، لكن هناك أشخاص لهم ضمير ولا يجب أن أعمم لذلك تكلمت اليوم سيدي الرئيس”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

الممثلة الشابة ابتسام عباسي "مازيليا".. موهبة فنية ريفية تشق طريقها نحو النجومية

ظاهرة "التسول" بالناظور: من طلب قوت اليوم إلى امتهان بسلوك عنيف

أمن بني انصار يشن حملة على السيارات "المشبوهة" والحصيلة 6 سيارات مزورة

هرم الثقافة بالريف "الحسين القمري" يدخل غرفة الإنعاش بالعاصمة بعد تدهور حالته الصحية

شاهدوا بالصور.. هُنا أُستُشهد الشريف محمد أمزيان

لجنة الفيفا تغير برنامجها وتحل بالناظور للوقوف على جاهزية ملف تنظيم كأس العالم

بسبب الأطفال القاصرين بمليلية إسبانية تستعد للضغط على الرباط