المعتدي على "كيم كاردشيان" المغرب يكذب إدعاءاتها ويكشف الأسباب الحقيقية للواقعة


ناظورسيتي

بعد واقعة الاعتداء على اليوتوبر المغربية "ندى حاسي" الملقبة ب"كيم كاردشيان"، التي شهدتها مارينا مدينة أكادير، خرج أحد الأشخاص الذين اتهمتهم المعنية بالأمر بالاعتداء عليها بالشارع العام، رفقة مجموعة من الشباب كانوا على متن سيارتين، مكذبا أقوالها، بحيث قال أن الأمر لا يكاد يعدو فيلما مفبركا من طرف الشابة المنحدرة من الخميسات التي كانت برفقة مجموعة من الفتيان في منزل معد للكراء بالمدينة السياحية.

وأضاف المتحدث الذي ظهر من خلال فيديو على منصات التواصل الاجتماعي، يوضح حقيقة الأمر بحيث قال أن الشابة قدمت لأكادير رفقة إحدى صديقاتها اللتان طلبا منه أن يكتري لهن منزلا في الأول، بحكم عمله كوسيط عقاري "سمسار"، بحيث تفاهما على سومة كراء أحد المنازل المجهزة في حدود 700 درهم، لمدة أربعة أيام، بحيث تفاجئ المعني بالأمر بعد ان استقرتا بالمنزل المذكور، بتوافد شباب ما دفعه للاستفسار حول الأمر، غير أن جواب المكترية "ندى حاسي"، لم يقنعه في البداية إلا أنه تفهم الأمر على تعاد الكرة مرة أخرى، حاول فيها طردهم من المنزل، غير أنهم توسلوه بحكم ظروف فرض حضر التجوال الذي تعرفه بلادنا.


وأشار الشخص أن اليوم الأخير قصد المنزل المذكور، بحيث تفاجئ بالحالة الكارثية التي حوله لها المكترون، بحيث وجد قنينات الخمور وبقايا السجائر مشتتة في كل رقعة من البيت، ما دفعه للصراخ في وجههم، حينها حاولو الهروب، إلا أنه طلب من حارس العمارة بصدهم، وأضاف قائلا " فاش وصلت لعندهم، ناضت ندى حاسي بقات كتخصر الهضرة، بواحد الطريقة لي ميمكنش تتصور، وفاش جيت ندفعهم جات الضربة فوجه ندى".

وختم الشاب أن ما فاقم الوضع لحظتها هو إقدام ندى بمعية أصدقائها على التلفظ بكلمات نابية مستني ومست عرضي وأمي وعائلتي، لم أقدر حينها على تجاوز الأمر دون رد فعل كان وقعه عليهم قويا، بحيث اعترف بضربه بطريقة غير مقصودة اليوتوبر "ندى حاسي"، مشيرا إلى أنه بعد الانتهاء من تسجيل الفيديو، سيقدم نفسه للسلطات الأمنية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح