المعاشرة الجنسية اليومية لا تقضي على كورونا.. بلاغ صحفي تكذيبي من معهد باستور


المعاشرة الجنسية اليومية لا تقضي على كورونا.. بلاغ صحفي تكذيبي من معهد باستور
متابعة

نفى معهد باستور ما جاء في تسجيل صوتي يجري تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي يزعم فيه صاحبه أنه يشتغل كأخصائي في التحاليل المجهرية بمعهد باستور المغرب، وينصح من خلاله المواطنين بالمعاشرة الجنسية اليومية للقضاء على فيروس “كورونا”.

وأعلن المعهد في بلاغ إطلعت ناظورسيتي ، أن كل ما يتم الترويج له من خلال هذا التسجيل لا أساس له من الصحة، وأن صاحبه لا يشتغل بمعهد باستور المغرب وليست له أية علاقة بالمعهد. وبعد أن أهاب المعهد بعموم المواطنين والمواطنين بأخذ الحذر والحيطة وعدم الترويج لهذا التسجيل الذي لا أساس له من الصحة، أشار إلى أنه أخذ جميع التدابير القانونية من أجل فتح تحقيق قضائي من طرف السلطات المختصة فيما يخص هذه الادعاءات.

ودعا المعهد المواطنين إلى ضرورة توخي الحذر أمام ترويج أخبار كاذبة ووهمية منسوبة لجهات رسمية بواسطة تقنيات التواصل الحديثة، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة من طرف السلطات الصحية، والتي يتم الإعلان عنها خلال إصدار بلاغات عبر القنوات الرسمية المخصصة لذلك



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح