المصادقة على إعادة تهيئة المحطة البحرية لميناء الناظور بميزانية ضخمة


المصادقة على إعادة تهيئة المحطة البحرية لميناء الناظور بميزانية ضخمة
ناظورسيتي: متابعة

تدارس مجلس إدارة الوكالة الوطنية للموانئ، خلال الاجتماع الذي عقده مؤخرا في الرباط برئاسة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبدالقادر أعمارة، مشاريع الميزانية، وكذلك أهم محاور برنامج عمل الوكالة برسم سنة 2020.

وأفاد بلاغ للوكالة الوطنية للموانئ بأن هذه المحاور ترتكز حول تدعيم التقنين واستكمال إنجاز المشاريع المهيكلة وتنفيذ مشاريع الرقمنة، مشيرا إلى أن عمارة أكد بالمناسبة أهمية مواصلة جهود الاستثمار المبرمجة لمرحلة 2020-2022 بغلاف مالي قدره 3,6 مليارات درهم، وخلال تقديمها للخطوط العريضة لمشاريع الميزانية برسم سنة 2020، أشارت المديرة العامة للوكالة نادية العراقي، إلى أن سنة 2020 ستعرف نموا مهما لحجم الأنشطة المينائية للوكالة الذي سيبلغ 90,6 مليون طن، أي بارتفاع نسبته 3,9 في المائة، موضحة أن هذا التطور يعزى إلى عومل عديدة أهما الارتفاع المتوقع لنشاط الحاويات بنسبة 5,7 في المائة، وكذلك مواصلة نشاط الفوسفاط ومشتقاته خطه التصاعدي، مسجلا نسبة زائد 4,9 في المائة.

وأوضح البلاغ أنه لمواكبة التطور المستمر للرواج المينائي، تبنت الوكالة برنامجا استثماريا طموحا بغلاف مالي قدره 3,6 مليارات درهم، منها حوالي 1,5 مليار درهم برسم سنة 2020، مشيرا إلى أن أهم المشاريع المبرمجة تتمثل في إعادة تهيئة المحطة البحرية في ميناء الناظور، وإنجاز الأرصفة في منطقة إصلاح السفن في ميناء أغادير، وأشغال توسعة ميناء الجبهة، والتهيئة الداخلية للمجمع الإداري في ميناء الدار البيضاء وبناء منشأة الولوج للميناء الجاف بزناتة.

وفي مجال التقنين، يرتكز برنامج عمل الوكالة لسنة 2020 على المشاريع التي تهدف إلى تعزيز التقنين العملياتي للفاعلين والأنشطة المينائية، وتعزيز نظام تشغيل المحطات المينائية، وكذلك مواصلة إنجازالمشاريع المجتمعاتية التي تهدف إلى تحسين القدرة التنافسية للعبور المينائي، أما بخصوص المعطيات المالية، فمن المنتظر أن يتخطى رقم معاملات الوكالة الوطنية للموانئ برسم سنة 2020 حاجز ملياري درهم، مسجلا تقدما بنسبة تناهز 13 في المائة مقارنة مع سنة 2019.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح