المستشارون المحسوبون على المعارضة داخل بلدية أزغنغان يطالبون الرئيس بمناقشة هذه المشاكل


المستشارون المحسوبون على المعارضة داخل بلدية أزغنغان يطالبون الرئيس بمناقشة هذه المشاكل
ناظورسيتي - حسن الرامي


توجّه أعضاء بلدية أزغنغان، المحسوبون على تيار المعارضة داخل المجلس، بطلبٍ مكتوب لرئيس مجلس الجماعة، يلتمسون فيه إدراج مجموعة من النقاط ضمن جدول أعمال اجتماع دروة فبراير 2019.

وتمثلت هذه المحاور التي طلب المستشارون الجماعيون إخضاعها للمناقشة والتداول ضمن الاجتماع المزمع انعقاده خلال شهر فبراير، في سبع نقاط تتعلق بـ"دراسة ومناقشة الوضعية القانونية والادارية للسوق اليومي للخضر واللحوم ومآل المقررات السابقة المتخذة في هذا الشأن".

فيما تتمحور إحدى النقط من مطلب المستشارين المعارضين وضمنهم "علي النعناع، محمد المرابط، مصطفى العزوزي، بشرى الحلفيوي، جمال أبركياوي"، حول "مناقشة السير والجولان"؛ وكذا "معايير تحصل الضريبة على أراضي الغير وكيفية إعفاء البعض دون الآخر".

ومن جلمة هذه النقاط التي توردها المراسلة التي تتوفر ناظورسيتي على نسخة منها، ما يتعلق بـ"دراسة ومناقشة مشاكل التعمير، وملاعب القرب بتراب الجماعة، ومآل توسيع ملعب الشريف محمد أمزيان وتقوية الإدارة".






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية