المدير العامّ لمكتب الماء والكهرباء يأمر بفتح تحقيق عاجل بسبب فاتورة "خيالية" في المجال القروي


ناظورسيتي -متابعة

توصّلت أسرة تقطن في جماعة قروية بضواحي إقليم الحوز بفاتورة للماء والكهرباء أثارت جدلا واسعا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تُلزمهم تُلزمهم بدفع أزيد من 8 آلاف درهم، ما عجّل بتحرّك المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لإيجاد "الخلل" الذي جعل الأسرة المعنية تتوصل بهذه الفاتورة الخيالية.

وتوصّلت هذه الأسرة الفقيرة بفاتورة يونيو 2020، ضمن فاتورات الشهر التي تمّت مراجعتها قبل توزيعها بعدما تم التنبّه إلى أنه حدث خطأ ما خلال إدخال الدليل الخاص بعدّاد هذه الأسرة إلى النظام المعلومياتي الخاصّ بالفوترة.


وأكدت مصادر مطلعة أن المدير العامّ للمكتب الوطني للكهرباء والماء تدخّل في هذه القضية وأعطى تعليماته لفتح تحقيق في الموضوع وحيثيات "تسريب" الوثيقة قبل إصدارها، لاتخاذ التدابير والإجراءات التأديبية الضرورية في حق كل من ثبتت مسؤوليتهم عن هذا "الخلل".

في السياق ذاته، عمّم المكتب الوطني بلاغا أكد فيه أنه أقرّ العديد من الإجراءات أخذا بعين الاعتبار الظروف الاجتماعية لزبائنه وكذا كل تداعيات فترة الحجر الصحي، كمنح تسهيلات في الأداء لزبائن المكتب ممن عبّروا عن رغبة في ذلك، واعتماد مرونة في التحصيل وإمكان تسديد الفواتير جزئيا.

كما عبّأ المكتب موظفي وأطر وعمّال وكالاته الخدماتية ومديرياته، إقليميا وجهويا لاستقبال كل الشكايات التي توصّلت بها مصالحها في هذا الشأن ودراستها ومعالجتها فورا وتقديم كافة الشروح اللازمة في كل حالة على حدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح