المديرية العامة للأمن الوطني تعلن حصيلة منظمي الهجرة السرية الموقوفين خلال السنة الجارية


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الخميس، توقيف 466 مشتبها في الاتجار بالبشر والهجرة غير النظامية نحو أوروبا، منذ بداية العام الجاري.وأوردت معطيات صادرة عن المديرية ضمن حصيلتها لعام 2020، أن الموقوفين “يشتبه في ارتباطهم بـ123 شبكة إجرامية متخصصة في الاتجار بالبشر وتنظيم الهجرة غير النظامية”.

وذكر أن السلطات الأمنية أوقفت 9.179 مهاجرا غير نظامي، بينهم 6.162 أجنبيا، كما احتجزت 663 وثيقة سفر وأوراق مزورة.وفي سياق آخر، ذكرت المديرية أن البلاد سجلت تراجعا بنسبة 23 بالمئة في عدد الموقوفين على ذمة قضايا مخدرات، إذ تراجع عدد الموقوفين إلى 97.564 شخصا، فضلا عن تسجيل تراجع ملحوظ في الترويج للممنوعات.وعز ت المديرية ذلك إلى التدابير الاحترازية المتخذة محليا ودوليا لمنع تفشي جائحة كورونا.

كما أشارت، إلى انخفاض معدلات الجريمة خلال العام، بـ30 في المئة في القضايا المتعلقة بالممتلكات، و4 بالمئة في القضايا المتعلقة بالأشخاص، و22 بالمئة في القضايا المالية والاقتصادية.


وفي أخر عملية على مستوى إقليم الناظور، تمكنت دورية للدرك البحري بقيادة مصطفى المومني، ليلة أمس الثلاثاء، من توقيف زورق على متنه 25 مغربيا من المرشحين للهجرة السرية وإفريقيان.

وقالت مصادرنا إنه تم حجز الزورق، الذي كان يقل على متنه عددا من المرشحين المغاربة للهجرة غير الشرعية إضافة إلى مواطنَين يتحدران من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

وتابعت مصادرنا أن توقيف الزورق تم في عرض البحر، وليس في شاطئ القرية المذكورة، مضيفة أن يقظة الدرك كانت وراء ذلك.

وتندرج هذه العملية في إطار الجهود التي تبذلها مختلف أجهزة الأمن والدرك لمحاربة ظاهرة التهجير السري والاتجار في البشر التي تتم انطلاقا من سواحل الناظور.

وشهدت العملية تعبئة الموارد البشرية واللوجيستيكية حتى يكون التدخّل ناجعا ويؤدي إلى النتيجة المرجوة، وهي توقيف الزورق والمسؤولين عن هذه الرحلة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح