المخرج بوزكو مستنكرا: السوسيات هن ملكات جمال الأمازيغ دائما.. أين الريفيات ألم ينجب الريف الحسناوات؟


المخرج بوزكو مستنكرا: السوسيات هن ملكات جمال الأمازيغ دائما.. أين الريفيات ألم ينجب الريف الحسناوات؟
ناظورسيتي - حسن الرامي


انتقد المخرج الريفي المعروف محمد بوزكو، أخيرا، المسابقات الخاصة باختيار ملكات جمال الأمازيغ، مستنكرا عمل لجانها الدائم وعلى مدى سنوات على تتويج الشابات المنحدرات من منطقة سوس فحسب، خلافا عـن نظرائهن الحسناوات من باقي الأمازيغ من مناطق أخرى كالأطلس والريف وغيرها.

وقال بوزكو، في تدوينة له على صفحته الرسمية على موقع فايسبوك، "وصلتني صورة فتاة على أنها ملكة جمال الأمازيغ، وهي من أصول إخواننا في سوس، فرحتُ للفتاة، وبغريزة ريفية تساءلت أين وقعت هذه المسابقة ومن هن الريفيات اللواتي شاركن فيها".

مضيفا "فما كان علي سوى الدخول في موقع غوغل، ويا ليتني لم أدخله، لأني اكتشفت أنه على الأقل منذ سنة 2017 وأمازيغيات سوس هن ملكات جمال ثيمازيغين، فقلت مع نفسي مايمكنش، فهل باقي الأمازيغيات قبيحات إلى هذا الحد؟ فأين هن بنات الأطلس والريف والجنوب الشرقي والقبائل وكناريا وليبيا وتونس وسيوا ومالي ودياسبورا ووو؟".

متسائلا "هل الزين والجمال حباه الله لإخواننا في سوس فقط؟ أسأل سؤالي هذا وأنا أعتبر أن الأمازيغيات كلهن جميلات، وأخاف أن يعمم هذا على باقي المجالات كالأدب والإبداع والفكر واللسنيات..."، مسترسلا "هل فتياتنا في الريف غير جميلات وحسناوات، ألسن هنّ أيضاً أمازيغيات؟"

وجاء استنكار بوزكو، كردٍّ على إعلان منظمي الدورة السادسة من مسابقة "ملكة جمال الأمازيغ" المقامة فعالياتها أخيرا بأكادير، عن إسم الفائزة باللقب، والمنحدرة من منطقة سوس، وهي المسابقة التي لم تشرك في منافساتها الحسناوات المنحدرات من الريف والأطلس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح