المحكمة تخفض عقوبة شرطي اسباني قتل مغربيا ب 14 رصاصة


المحكمة تخفض عقوبة شرطي اسباني قتل مغربيا ب 14 رصاصة
متابعة

قضت المحكمة العليا بمدريد، اليوم الجمعة، بالسجن لمدة 14 عاما في حق أنخيل لويس فيانا، العون المنتمي لجهاز الحرس المدني الاسباني، على خلفية جريمة قتل ارتكبها في حق مواطن مغربي لا تربطه به أي صلة، مخفضة بذلك الحكم الاول الصادر في حقه والمحدد في 16 عاما .

وقام الشرطي الاسباني باطلاق 14 رصاصة من مسدسه صوب الضحية، بعد أن دهسه بسيارته على الطريق السريع A-3 عندما كان متجها نحو مدينة فالنسيا ، في أبريل من عام 2016.

وحسب مواقع اخبارية اسبانية، فان الشرطي الذي كان يتواجد في فترة اجازة مرضية، ارتكب جريمته بسبب أفكار وهمية خطرت في باله جعلته يشتبه في كون الضحية شخص ارهابي، وذلك بسبب معاناته من اضطرابات ذهنية.

وتابع القضاء الاسباني الجاني بتهم مرتبطة ب" القيادة المتهورة و القتل العمد مع سبق الاصرار "، معتبرة أن مروره لحظة الجريمة باضطراب عقلي عابر، لا يبرر الجريمة التي اقترفها .




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح