المجلس المركزي للمغاربة بألمانيا يستنكر محاولة تدنيس العلم المغربي


ناظور سيتي ـ متابعة

نشر المجلس المركزي للمغاربة بألمانيا بيان استنكاري شديد اللهجة، على إثر الاعتداء الشنيع الذي تعرضت له سفارة المملكة المغربية في العاصمة برلين بألمانيا.

وقال البيان، الذي توصلت ناظور سيتي بنسخة منه، أن مجموعة انفصالية مكونة من ثلاثة أفراد في وقت متأخر قبل الإفطار بقليل من نهار يوم السبت، 24 أبريل الجاري، حاولت تدليس العلم المغربي.

ووصف البيان ذاته المعتدين بأنهم "شرذمة معروفين بمعاداتهم لرموز المملكة المغربية وأمنها ووحدة شعبها، وهم من ذوي التوجهات الانفصالية الشريرة المقيتة التي يقف في وجهها الشعب المغربي قاطبة بحزم سواء داخل المغرب أو خارجه."




ويضيف ذات المصدر أنه "قد داهمت هذه الشرذمة مقر السفارة المغربية الموقرة وهي متسترة في زي مهني خادع، فقاموا بإنزال العلم الوطني المغربي من أعلى البناية ورموا به في الأرض، قبل أن يتدخل مستخدم بالسفارة بمعية زوجته ليتصدى لفعلة هذه الشرذمة الدنيئة ويجبرونهم على عدم استكمال هدف الاعتداء الشنيع إلى آخره، فلاذوا بالفرار والابتعاد عن السفارة نتيجة هذا التدخل الشجاع من حارس السفارة وزجته ."

و ال المجلس المركزي للمغاربة بألمانيا "حسب بعض الصور فإن هذه المجموعة كانت تستقل سيارة سوداء مرقمة في بلجيكا، وإزاء هذا الحادث الخسيس والجبان، فإن المجلس المركزي للمغاربة بألمانيا ومن وراءه عشرات الجمعيات المغربية والمغاربة المقيمين بألمانيا، يستنكرون بشدة هذا الاعتداء البغيض على حرمة سفارة بلدهم الأم ببرلين وعلى أحد أسمى رموز الشعب المغربي وهو العلم الوطني من طرف هؤلاء الجناة ."

وأفاد المجلس المركزي للمغاربة بألمانيا بأن "له كامل الثقة في أن السلطات الألمانية ستتابع قضية هذا الاعتداء السافر والبغيض الذي وقع على مقر حرمة السفارة والعلم الوطني السامي الذي مس بعمق بمشاعر المغاربة كافة ومن ضمنهم المغاربة المقيمين بألمانيا، وتقديم هؤلاء الجناة للمحاكمة لنيل العقاب المستحق."





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح