المجلس البلدي للناظور يتستر على دورة استثنائية تهم تصميم تهيئة موقع مارتشيكا


المجلس البلدي للناظور يتستر على دورة استثنائية تهم تصميم تهيئة موقع مارتشيكا
ناظورسيتي: نسيم الشريف

أعرب مهتمون بالشأن المحلي، عن غضبهم إزاء تستر المجلس الجماعي لمدينة الناظور عن موعد عقد دورة استثنائية اليوم الأربعاء، تضمن جدول أعمالها نقطة تعلقت دراسة مشروع تغيير تصميم التهيئة الخاصة بموقع بحيرة مارتشيكا.

وأكدت مصادر لـ"ناظورسيتي"، أن عدم إبلاغ الرأي العام بموعد الدورة وتعمد إقصاء وسائل الإعلام عنها، يعد موقفا تحوم حوله الكثير من الشكوك، لاسيما وأن الأمر يتعلق بمصالح المواطنين والتعمير والمشاريع المرتبطة بهما والتي تسعى وكالة تهيئة موقع بحيرة مارتشيكا إلى تنزيلها على أرض الواقع في إطار تنفيذ برنامجها.

ويأتي تغيير تصميم التهيئة بموقع بحيرة مارتشيكا بعد مرور خمس سنوات من المصادقة عليه، لترسيخ الأهداف المتوخاة منه وذلك بمراجعة بعض المقتضيات التي ستخول للوكالة دراسة المشاريع المعروضة عليها عن طريق أداء قانونية لتحقيق الاهداف الكبرى، إلا أن المجلس الجماعي للناظور منع الرأي العام من الوصول إلى المعلومات المتعلقة بهذا الشأن عن طريق تستره عن عقد دورة الأربعاء بالرغم من عموميتها.

وطالب متحدثون لـ"ناظورسيتي"، من المجلس الجماعي للناظور، الخروج الكف عن سياسة التستر كلما تعلق الأمر بمصالح المدينة الكبرى، والخروج من قوقعته حتى يمكن الرأي العام من الاطلاع على خلاصات الدورة والأجواء التي مرت فيها وآراء الأعضاء المنتخبين.

وكانت بلدية الناظور، توصلت برسالة من وكالة تهيئة موقع بحيرة مارتشيكا تتعلق بإيداع مشروع تغيير في تصميم التهيئة الخاص بالموقع، وفتح سجل لتلقي وتدوين ملاحظات العموم، وذلك طبقا لمقتضيات القانون 10-25 المتعلق بوكالة تهيئة واستغلال بحيرة مارتشيكا، وذلك ما بين 31 ماي و فاتح يوليوز 2019.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية