NadorCity.Com
 






المجلس الإقليمي للدريوش يصادق بالإجماع على نقاط دورة يونيو ويخصص الفائض في مشاريع طرقية وتنموية


المجلس الإقليمي للدريوش يصادق بالإجماع على نقاط دورة يونيو ويخصص الفائض في مشاريع طرقية وتنموية
ناظورسيتي | الدريوش


عقد المجلس الإقليمي للدريوش، عشية أمس الإثنين 10 يونيو الجاري، أشغال دورة يونيو العادية، برئاسة رئيس المجلس، عبد المنعم الفتاحي، وبحضور عامل الإقليم، محمد رشدي، ورئيس قسم الجماعات المحلية، والنصاب القانوني للأعضاء، إضافة لرؤساء وممثلي المصالح الخارجية المعنيين بجدول أعمال الدورة.

الدورة التي استهلت بكلمة ترحيبية لرئيس المجلس، استعرض خلالها جدول أعمال الدورة، والذي تضمن 22 نقطة، قبل أن يتطرق للأنشطة التي قام بها وأعضاء مكتب المجلس بين الدورتين، ليفتح بعدها المجال للتداول في النقاط المرتبطة بالمصالح الخارجية، حيث تم تأجيل النقطة المتعلقة بعرض المدير الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل حول برنامج المكتب بإقليم الدريوش، والنقطة المتعلقة باتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي و جماعة عين الزهرة ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، والتي تتعلق بفتح مركز للتكوين المهني بجماعة عين الزهرة، وذبك بسبب عدم حضور المدير الجهوي لذات المكتب.

وفي ذات السياق، تدارس أعضاء المجلس عرضا لمدير الوكالة الحضرية للناظور - الدريوش – جرسيف، حول التصميم المديري لتهيئة الشريط الساحلي للإقليم، والذي أوضح من خلاله المدير الجهوي أن التصميم بلغ المرحلة الثانية بعدما اطلعت الوزارة الوصية على مختلف التقارير التي توصلت بها والتي تخص المصادقة على التشخيص الترابي، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة سيتم خلالها التشاور مع المجالس الجماعية المعنية، والبالغة 11 جماعة.

وقد لقي عرض المدير الجهوي انتقادات عدد من أعضاء المجلس الإقليمي، خاصة ما تعلق بالتأخر الحاصل في إنجاز وإخراج التصميم المديري للساحل، وهو ما اعتبره ذات الأعضاء تأخرا في التنمية بالمنطقة، مشيرين بأن التنمية بالإقليم مرهونة بالشريط الساحلي الذي يبلغ طوله حوالي 80 كلم، حيث قرر المجلس رفع ملتمس للوزارة الوصية على القطاع، يتضمن الدعوة إلى التعجيل بإخراج المخطط المديري للشريط الساحلي لإقليم الدريوش.

من جهة أخرى، صادق أعضاء المجلس خلال أشغال الدورة على اتفاقية الشراكة المحينة من أجل إنجاز ملاعب القرب للرياضات بالوسطين القروي والشبه الحضري بإقليم الدريوش، كما صادق على اتفاقية إطار للشراكة بين مجلس اقليم الدريوش، والكلية المتعددة التخصصات بسلوان، وجامعة "بيكاردي" بفرنسا، والتي تهم تبسيط إجراءات ولوج طلبة الإقليم للجامعة الفرنسية، إضافة إلى المصادقة على إعادة التداول في اتفاقية شراكة وتعاون بين المجلس الإقليمي و المديرية الإقليمية للسياحة والمجلس الجهوي للسياحة.

كما صادق أعضاء المجلس بالإجماع على اتفاقية شراكة بين مجلس الإقليمي و جماعة عين الزهرة، تتعلق ببناء الطريق غير المصنفة الرابطة بين مركز الجماعة و دوار شقرة، بالإضافة للمصادقة على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي وجمعية ابورزماتا للتنمية والتضامن بجماعة أولاد بوبكر، تتعلق باستكمال بناء الطريق غير المصنفة الرابطة بين طريق أبي شعيب الدكالي ودوار ابورزماتا، والمصادقة على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي وجماعة امهاجر وجمعية الكرامة للتنمية والأعمال الاجتماعية بالريف، تتعلق ببناء الطريق الرابطة بين دوار إهرويا ودوار ايت الخيار بجماعة أمهاجر.


كما تمت المصادقة على ملحق اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي وجمعية تسلي للتنمية و التضامن بجماعة امطالسة تتعلق باستكمال إنجاز الطريق الرابط بين الطريق الوطنية رقم 2 و دوار تسلي بجماعة امطالسة، حيث خصص المجلس مساهمة إضافية بلغت 80 مليون سنتيم، كما تمت المصادقة بالإجماع أيضا على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي وجمعية أوسان الثقافية تتعلق بالمساهمة في تجهيز مركز للاستماع وتوجيه النساء ضحايا العنف بإقليم الدريوش، وكذا المصادقة على تعديل اتفاقية شراكة تتعلق بتجهيز دور الطالبة بعين الزهرة، بودينار، تمسمان و ميضار.

وتم أيضا خلال أشغال الدورة المصادقة أيضا على تعديل اتفاقية شراكة تتعلق بتوسيع دار الطالب باتروكوت والتي تبلغ كلفة المشروع 90 مليون سنتيم، إضافة المصادقة على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي وجماعة بن الطيب والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الكهرباء) تتعلق بكهربة مجموعة من التجمعات السكنية بجماعة بن الطيب، حيث رصد المجلس الإقليمي للاتفاقية مبلغ 80 مليون سنتيم، فيما صادق المجلس على الاتفاقية المتعلقة بتأهيل حامة عين الشفاء بجماعة أزلاف، حيث رصد لها مساهمة بلغت 300 مليون سنتيم، منها 200 مليون السنة الجارية، و100 السنة المقلبة.

وصادق أعضاء المجلس بالإجماع على ملحق رقم 2 لإتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي وجمعية عين عمرو للتنمية والتضامن بجماعة امطالسة، تتعلق بالمساهمة في تنظيم الملتقى الوطني الثاني لمغاربة العالم، حيث رصد المجلس لذات الغرض مبلغ 40 مليون سنتيم، إضافة إلى المصادقة على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي وجمعية النور للتنمية والبيئة لدوار أبلخاش بجماعة بودينار، لإقتناء ألواح شمسية، والمصادقة أيضا على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي وتعاونية الريف للتنمية بتمسمان، والمصادقة على طلب بناء مقر المجلس الإقليمي للدريوش.

وصادق أعضاء المجلس في النقطتين الأخيرتين على البرمجة الخاصة بفائض السنة المالية 2018، والذي بلغ حوالي 940 مليون سنتيم، كما تم إعادة برمجة بعض الإعتمادات بالميزانية، بلغت حوالي 40 مليون سنتيم، قبل أن يختم رئيس المجلس أشغال الدورة برفع برقية الولاء والإخلاص.


























































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح













المزيد من الأخبار

الناظور

جمعية بادر للتنمية الاجتماعية تعقد جمعها العادي

أعضاء بالمعارضة يكشفون تفاصيل التحالفات الجديدة لخلافة سليمان حوليش

ماستر العقار والتعمير بكلية الناظور يخصص حفل استقبال للفوج السادس

أمن الناظور يفك لغز سرقة منزل ويعتقل منقبة بعد سطوها على 20 مليون

محيط مدرسة عمومية ببني انصار يتحول إلى مزبلة ومديرها يناشد السلطات المسؤولة التدخل العاجل

معهد للثقافة بمليلية المحتلة يشرع في تدريس الأمازيغية والعربية والعبرية

ميناء الناظور يستعد لتكوين قرابة 2000 سيدة في قطاع الصيد البحري بتأطير من منظمة اسبانية