المئات من سكان مدينة مليلية المحتلة يناشدون الملك في وقفة احتجاجية فتح المعبر الحدودي مع الناظور


ناظورسيتي :

خرج المئات من ساكنة مدينة مليلية المحتلة، أمس الأحد 27 يونيو الجاري، في وقفة احتجاجية حاشدة، أمام المعبر الوهمي الفاصل مع مدينة بني انصار، وذلك للمطالبة بفتح المعبر الحدودي.

ورفع المحتجون الذين تجاوز عددهم 500 شخص، بمليلية من أصل مغربي، ومن ضمنهم عدد من التجار، شعارات "كلنا جلالة الملك محمد السادس"، مناشدين إياه التدخل لفتح الحدود.

وطالب فيها تجار وسكان المدينة بفتح الحدود، وإنقاذهم من الأزمة الاقتصادية الخانقة التي باتوا يعيشونها منذ إغلاق الحدود السنة الماضية، وتوقف مصدر دخل وعيش العديد من الأسر.

وشدد المحتجون على الإسراع في إيجاد حلول لهم، والسماح لهم بالتنقل بين مليلية و الناظور، خاصة وأن غالبيتهم ينحدرون من مدن ومناطق إقليميي الناظور والدريوش.




حري بالذكر أن ذات الوقفة الاحتجاجية، تأتي في خضم الأزمة الدبلوماسية بين المغرب واسبانيا، منذ استقبال زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية إبراهيم غالي بهوية مزورة، وقيام البرلمان العربي بدعم المملكة والمطالبة بفتح ملف سبتة ومليلية المحتلتين.

وقد شدد البرلمان العربي، خلال جلسة طارئة له مساء أول أمس السبت، على ضرورة فتح ملف مدينتي سبتة ومليلية المغربيتين والجزر المغربية المحتلة، لتسوية هذا الوضع الذي يعتبر من مخلفات الحقبة الاستعمارية، مع إدانته ورفضه لتدخل البرلمان الأوروبي في الأزمة بين المغرب وإسبانيا.

وأشاد البرلمان العربي، بالجهود الحثيثة التي تبذلها المملكة المغربية في مكافحة الهجرة غير المشروعة، والتي تنطلق من إرادة سياسية قوية، وتوجيهات مباشرة من الملك محمد السادس ، بوصفه رائدا لحل إشكاليات الهجرة في إفريقيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح