المئات من المهاجرين ينهون إضرابهم عن الطعام للحصول على الإقامة في بلجيكا


ناظور سيتي ـ وكالات

بعد شهرين من الإضراب عن الطعام للمطالبة بوضع قانوني في بلجيكا، انهى أكثر من 400 مهاجر غير شرعي يوم أمس الأربعاء 21 يوليوز الجاري، إضرابهم بعد التوصل إلى اتفاق مع الحكومة.

وقد ذكرت وكالة أنباء "بيلجا" البلجيكية أن الاجتماعات بين ممثلي الحكومة والمضربين عن الطعام تمخضت عن التوصل لاتفاق بين الطرفين.

كما أضافت الوكالة بذاتها، أنه لم يتضح رغم ذلك ما إذا كان جميع الأشخاص المضربين عن الطعام مستعدين بالفعل لتناول الطعام مرة أخرى.

وقد رفض حوالي 450 مهاجرًا غير شرعي يقيمون في كنيسة ومبان جامعية في بروكسل تناول الطعام منذ 23 مايو في محاولة لإقناع الحكومة بمنحهم تصاريح إقامة.


كما سيتم اعتبارًا من اليوم الخميس، إبلاغ كل مضرب عن الطعام بخياراته فيما يتعلق بتصريح الإقامة، وفقًا للتقارير.

وبعد أن أعلن 300 من المضربين عن الطعام أنهم بدأوا أيضا في التخلي عن المياه، حذرت منظمة أطباء العالم في بيان من أنه قد تحدث وفاة "في أي لحظة".

وقال خبراء من الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن ما يقرب من 150 ألف مهاجر غير شرعي يعيشون في بلجيكا ويتعرضون للاستغلال في سوق العمل والإسكان.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح