NadorCity.Com
 


اللجوء اللغوي


اللجوء اللغوي
محمد بوزكَو

الكل يعرف أن ايرلاندا الى الآن لا زالت تشكل جزءا من المملكة البريطانية، والكل يعرف أن اللغة الانجليزية هي التي تستحوذ على أفواه واقلام الايرلنديين، وكانت لغة لجوئهم فيما لغتهم أعدوها من الألسن التي فارقتها الحياة...

لكن ربما ما قد لا تعرفونه أن هؤلاء البشر لما اكتشفوا أن لغتهم الاصل لا زالت حية في المداشر والقرى البعيدة حملوا على أكتافهم أولادهم وأحفادهم وهرعوا صوب تلك العوالم كي يتعلموها هم ويعلموا أنجالهم لغتهم الأم... ومن الامريكيين من أصل ايرلندي من اتبع نفس النهج، بل وذهبوا الى أبعد من ذلك بارسالهم كل سنة لأبنائهم كي يقضوا عطلتهم السنوية في القرى والمداشر حيث لغتهم الاصل لا زالت تنضب حياة... ليشعروا بكينونتهم وبأنهم قائمي الذات... لا لقطاء وأذنابا لغويين... هذا في ايرلاندا، فماذا عندنا؟

عندنا... آه على عندنا...
عندنا مَن ،كثير منهم مثقفين ودكاترة وفقهاء ومحامون...، يتملص من لغته عن بكرة أبيه ويشحذ حنجرته كي يشحذ اللجوء اللغوي من القواميس متنصلا من لسان قومه ليبتلع لسانا آخر... فينا من يذبح لغته بأيديه في أفواه أولاده قربانا للغات أخرى... يحزمها في كيس بلاستيكي ليقذف بها عند أول قمامة... هذا استاذ يتحاشى الحديث مع ابنته بلغتها الأم ويعتبرها من النواجس، وهذا طبيب يجري عمليات جراحية كل صباح ليستأصل الأصل اللغوي من عائلته ويتباهى حين يرى ابنه قد هجر لغة أجداده ويتكلم بأسلوب محفّر لغة أخرى... وذاك محام في يده مسطرة يقيس بها سُمْك الكلمات كي لا يخترق المسطرة ويتخشع في مرافعته بلغة وموكله في لغته الام سجين... وهؤلاء يزوروننا كل صيف حاملين على لسانهم شتى لغات العالم، هذه فرنسا وتلك هولندة ثم ايطاليا... وفي أفئدتهم حفروا قبورا للسانهم... ومن مليلية يتقاطر علينا إخواننا هناك وهم يلوكون الاسبانية في تباه ويعجنون بها الأساليب وبأقدامهم "عجنوا" على لغتهم... كل هؤلاء، بدل أن يجهدوا في غرس لغتهم وهويتهم عبر العالم، تراهم يخلعون معطفهم في أول ميناء أو مطار كما تفعل الحية، ضانين أنهم بذلك يدخلون ال! عالم المتقدم وهم بذلك غالطون...
أرأيتم كم نحن تافهين !!
نسترخص لغتنا... نحتقر أصلنا... ومع ذلك ، وبلا حياء، نبكي تهميشنا...
كم نحن انتهازيين... !! ننتحر ونطلب من الغير أن يحيينا...
ما مناسبة كلامي هذا وقد استهلكه كثيرون... دون أن يكون فيهم من فيه نفس؟؟؟

ان كنا نحن قوم يحترف الاستهلاك والنسيان لنذوب في الوجود، فان الأمم المتطورة تحترف الانتاج والذكرى لتستمر في الوجود...
وها نحن نقتل لغتنا الأم... فيما العالم خصص لها يوما سنويا للاحتفال...

نعم...لم تمض سوى أيام قليلة على الذكرى السنوية للّغة الأم، وفي عز احتفال البعض ذكّرت منظمة اليونسكو البعض الآخر ومنهم نحن الأمازيغ بأن لغتنا ستنقرض بعد خمسين سنة... فكرت في لغة أمي... وفكرت في أولادي وأحفادي...وذرية بنو مازيغ اجمعين... تخيلت يوم سيتحولون لأيتام لغويين... وتساءلت مع نفسي هل اليونسكو ضدنا؟؟ هل جاءت لتكمل ما فعلته سياسة التعريب وما فعلناه نحن في أنفسنا فتكمل علينا وتكمل الباهية؟؟؟ لذلك منحت لنا مهلة خمسين سنة كي تجمع مع أمنا اللغة... مع أن باقي لغات العالم تحتفل وتؤرخ لوجودها !!

والمصيبة أنه إذا كان دعاة التعريب ينزعون عن الأمازيغية صفة اللغة ويعتبرونها مجرد أداة شفوية فان النخب السالف ذكرها يسترخصونها ويجردونها حتى من صفتها الشفوية تلك حين يُهَجِّرونها من حناجرهم وحناجر أبنائهم...
لغتنا لا أم لها... لغتنا بلا عيد... أبناءها عاقين... وهي يتيمة...

وكي يكتمل العرس، جاء ميثاق التربية والتكوين ليكمل الزين، فبعد أن خِلنا أننا قطعنا اشواطا في ترسيخ لغة أمنا، وزدنا ايمانا بالمستقبل مع سياسة الجهوية الموسعة التي تلوح في الأفق، وانطلاق القناة الأمازيغية... ها هم ضعاف النفوس ينبعثون من رمادهم رافعين بايديهم نفس الميثاق كي يديروا به العجلة للوراء ويتنكروا للمزغوبة لغتنا الأم ويحبسونها في هندام رقاصة تتمايل في غنج وتتموج في شبق كي يُستأنس بها في تعلم لغة غيرها...
لكن...
ما دامت لنا أمهات...
وما دام فينا من لا زال فيه قلب... ينبض طبعا.
وما دمنا غير عاقرين...
فاننا حتما سنحتفل بلغتنا الأم... نسكنها وتسكننا... ولن نبحث لنا في لغة أخرى لجوءا...



1.أرسلت من قبل shiraz-españa في 16/03/2010 11:23
السلام عليكم

منذ عشر سنوات تقريبا إلتقيت مع شخص في مصعد العمارة التي كنت أقيم فيها حينها في برشلونة ، كان يحمل حقيبة سفر وبملامحه المغربية المعهودة ..ألقيت عليه السلام فرد علي ..فسألته بالريفية هل كان مسافرا ؟ فلم يجب بل إكتفى بابتسامة خفيفة! ..سألته هل هو من سكان العمارة ؟ رد بنفس الإبتسامة !! فاستغربت لأمره !! ثم توقف المصعد وألقيت عليه السلام فنزلت رد علي وتأكدت أنه ليس بأصم ولا أبكم ، بعد يومين إلتقيته مرة أخرى ولكنه هذه المرة هو الذي بدأ بالحديث لقد كان مغربيا ، عربيا من مدينة القنيطرة وفهمت أنه لا يفهم الريفية رغم أن كل رفاقه من الريف وله رغبة في تعلم هذه اللغة الغريبة ، أكد لي أنه لم يسمعها في حياته حتى جاء الى إسبانيا ، ومازال يحاول ويحاول وما مضت إلا سنتان وهو بيننا يأخذ كلمة كلمة جملة بجملة حتى صار يحاورنا بلغتنا ويفهم حديثنا سألته يوما على أول لقاء لي له فأكد لي أنه لم يفهم أي حرف وقد كان محرجا.. وها قد مرت عشرة أعوام على ذلك ، تزوج إحدى الأخوات من الناظور وله طفلين ، فإن كلمك اليوم فإنك ستستبعد أنه كان عربيا ذات مرة فإنهم إكتسبوا الروح الريفية من الأم والرغبة في الكينونة الريفة من الأب .. قس على هذا كثيرون وكثيرون جدا مما يفند ما قاله الأخ سليم في أحد تعليقاته :,,. هم ابناء التربة. وابناء الدم الامازيغي. ولكنهم تعربوا في حين تمزغتم انتم الوافدون من اصقاع شتى. ان اللعب بعنصر التفرقة. بين المغاربة على اساس. اعراقهم والسنتهم.هو مردود على صاحبه. ومردود على ادعاءاته. والان لا يمكننا التحدث من كوننا امازيغ او عرب. لان لا احد يملك كنه الحقيقة. لا احد مني ومنكم يملك شجرة عائلة صافية تمتد الى ماسينسا,,. ولهذا فلا نتحسر على الذين ذكرهم السي بوزكو في موضوعه حتى وإن كانو أبناء أطباء ، ومهندسين وجالية الخارج ، فعسى أن تكرهوا شئا وهو خير لكم ، فربما قد يكون القدر إستأصلهم وعوضهم بأناس سيكونون فخرا واعتزازا على أمتنا الأمازيغية ، ولما لا فانظر كم من مغربي صار فرنسيا أو هلنديا أو بيلجيكا..وصار عطاؤه لتلك الدولة أولتلك اللغة !!! فلما لا يكون من إخواننا الأمازيغ من أصل عربي من سينهض بهذه الأمة الأمازيغية ، يدا بيد بغظ النظر عن الأصل والشجرة ، فربما إن تبعنا أشجارنا العائلية ما إنتهينا إلا إلى أصلاب قريش وكنعان أو إلى حميراليمن..
وفي الأخير أقول أن نحن الأمازيغ لن نرضى أن تكون لغتنا مجرد رقصة راقصة على شاشة تلفاز ، وأرجع وأقلول ما قاله أحد الشعراء:
لا تحسبوني إذا رقصت أمامكم طربا**فإن الطير ترقص مذبوحة من شدة الألم

2.أرسلت من قبل AMNOUSS في 16/03/2010 11:44
SALAMOALAYKOM

MAWDO3 JAYED WALAKIN 9LIL WICHGAYFAHMAN

RAB3AD AZOUN GA MARMI IGAYARI SI MED BOUZAGGOU ADABDAN ADA9AN CHA NWAWARAN
WAGASSAN ORA DIJN NASILA IK NA9D IBANAN .§ A3OUDO BILLAHI MINA LJAHL WALJOHALA2 §

3.أرسلت من قبل salim في 16/03/2010 14:16
اللغة الام للانسان هي لغة الاشارات. ماعدا ذلك. هو مجرد تطور وتطوير في قدرات اللفرد في التعبير عن هواجسه وحاجياته. واللغة الامازيغية والعربية. هي مرحلة من مراحل التطور اللغوي. فالحقل اللغوي مجال متحرك وليس ثابت. المجال اللغوي يتغير بانغماس الشعوب واندماجها. انظر الغة الاتينية الاصلية ماذا انتجت. لغات عديدة. واللغات الشرقية. اظن ان اصلها سيكون واحد. فالعربية. منهم من يظن انها ارمية الاصل والامازيغية منهم من يرجعها الى قبائل اليمن. او اغوار تومبوكتو. . والعربية نفسها لولا ارتباطها بالعامل الديني. لما تمسك بها المغاربة. ولاندثرت منذ اجل طويل. وبفعل التمازج والانصهار والتناسب. افرز المجتمع المغربي لغة هجينة. مشتملة على مصطلحات عربية واخرى امازيغية. هي اللغة الدارجة المغربية. وهي اللغة الحقيقية للمغاربة. وطبقهم المشترك. اما اللغة الامازيغية القحة والعربية الفصحى. فهي لغات ليست مرتبطة بالواقع. المعاش. لكن تبقى للعربية اهمية الارتباط الديني لجميع المغاربة بعربهم وامازيغهم.

4.أرسلت من قبل عبد القادر في 16/03/2010 14:37
تتحدث عن لهجتنا الأمازيغية وكأنها انقرضت ؟ لا يا سيدي كل الخطوات تدفع باتجاه ترسيخ وجودها ، وكل المؤشرات تدفع نحو ازدهارها ، الى حين قريب من كان منا يحلم أن لهجتنا ستدرس وستصبح لها أحرف ؟ الى حين قريب من كان منا يضن أن لهجتنا ستحضى بقناة تلفزية ترسخ تراث لغة أمازيغ المغرب كافة ؟ الى حين قريب من كان منا يتوقع أن يصرح رئيس حزب الاستقلال وما أدراك بحزب الاستقلال بأنه لا يمانع في دسترة اللغة الأمازيغية ؟ انها كلها عمليات تدفع الى الأمام ، فكيف يا سيدي الوقور تتحدث بهذه النبرة السوداوية المتشائمة ، لدي فقط طلب وسؤال في نفس الوقت : هل تعرف الكتابة بحروف تيفيناغ ؟ هل أستطيع أن أطلب منك أن تكتب مقالك المقبل بلهجتنا الريفية وبحروف تيفيناغ لنرى ماذا أعطيت أنت لهذه اللغة ؟ بل هل بدلت جهدا لتعلم حروف هذه اللغة بدل اتهام الغير وكيل التهم لهم . أتحداك أن تفعل ، واذا تجاهلت الأمر سأعرف أنك انهزمت

5.أرسلت من قبل pecador_mohamad في 16/03/2010 19:33
azol tawmat bouzaggou khal ma9al ihtorid iyasawaran kh yiras anagh irohan adiwadar nachin wadnari bo rakhbar
nach 9aghas n4 abd el kader roh atghad di thinnfas thi9odadin (riwaya el 9asira) no mathnagh bouzaggou.ghas : (jarr oujarr . thichri khathma nathsarawt...) wat balbil cha ataaaaaaas kha bnadam chak swa9rab yakhwa thwarat annidan a9ar da mazwar dill mosdarat al amazighiya ucha thosid atagad ana9d .u3awad ija arhajth 9achak mikhad adafa3ad wachinafa3 dicha . 9anach imazwora ( WANI ITMONAN AKAD UKHACHKHOCH TNAKAR DAYAS ATHMASI )

thanamith

6.أرسلت من قبل yamama في 16/03/2010 20:18
Assalamo 3alaykom!! A vrai dire...ca me fait mal; yo elimouni katiran an asma3a aw a9rae mithla hadihi el mawadi3.. wa kama yo9al:the truth hurt.. thidat ta9ass. ha9an ana loughatna ba da at tan9arith.. mabghinach ya7sal had el mochkil;kan fo9 johdna. iwdane mara zfane aghroum. cha erou7 dakhiliya cha yafagh 3la berra e hajar.. mamach gha nag bach tharwa nagh adremdan tmazight?!!!! mo3dam aw9athom yo9donaha fi lmadrassa wa ma3a el sdi9ae.. lougha machi chi haja kbira hada ma yaj3aloni atafa al.. lama arahom ha9a9o ahlamahom wa farado anfossahom aynama kaano wa yab9a el asslo asslan..maghariba, nwadra aw ryafa.. bila hodoud..ALLAH elwatan el malik!!!!

7.أرسلت من قبل وسام في 16/03/2010 20:59
مشكووور على الموضوع تانميرث أخ محمد
رقم4. أضن أنك لا تعلم مدا أعطى سيدك محمد للغة الامازيغية هدا دليل على أنك ماكاتقشاااااع والو فالاملزيغية أنقر في جوجل عن اسم الكاتب ستجد كثيرا من الرويات والمسرحيات و حتى منتوجات سنمائية من شركة ثازيري للانتاج وطبعا كل هاذا باللغة الأمازيغية
أواااا هززز على قلبك اوحل ودنيييك
اه نسيت بقا ديرليك شوية دلوساخ

8.أرسلت من قبل Mazigh في 16/03/2010 21:30
Azul
je repant au n4 revient sur tes propos injuste sur la langue Amazigh
c est une langue c est pas une dialecte d' accord

9.أرسلت من قبل AMNOUSS في 16/03/2010 21:33
ICHAK ASI ABDELKADER 4
Mr BOUZAGGOU MOUHAMED RIWA2I AMAZIGI ADRAFAT FA LA MAJALA LI TAHADI IBHAZ LAHO FI AL MAKTABAT 3AN RIWAYATIHI WASAWFA TAJIDO ATAHADI AYOHA AL AKHO ALKARIM.

10.أرسلت من قبل عبد القادر في 17/03/2010 09:58
الى وسام
الذي لشدة افتقاده للوسامة في كل شيء أصبغ على نفسه هذا اللقب الذي لا يستحقه ، نعود للموضوع ، يبدو أنك ممن لا يفهمون الا قشور المواضيع والردود التي يقرؤونها ، نحن نعرف بوزكو ونعرف قيمته ، ولم ننقص من شأنه بل طالبناه أن يعطينا برهانا ودليلا واقعيا على مجهوداته في تنمية الأمازيغية ، أما قضية الابداع باللغة الأمازيغية فليس هو الأول ولا الأخير من يبدع بها ، هناك مغنون وشعراء ومسرحيون كثيرون غيره ، لكنه مادام نصب نفسه وصيا على لغة الأمازيغ فأنا أطالبه على الأقل بأن يمتلك لوحة مفاتيح بحروف تيفيناغ وهي متوفرة لعلمك ولعلم غيرك ، وأن يكتب بها هنا بالريفية لكي يكون التفاعل بلغتنا الأم وليس بمجرد لغة ما فتأ يستنكر وجودها في هذا الحيز من الوطن . هذا الرد للأستاذ بوزكو ، لأنه يستحق الرد أما أنت فلا أعتقد أن مؤهلاتك تسمح لك ، الا اذا لبست لبوس بوزكو ، وفي هذه الحالة على الأخير أن يكشف بشجاعة عن وجهه الحقيقي أما عن لغتك الركيكة و كلماتك البذيئة فهي لا تدل الا على مستواك

11.أرسلت من قبل كاتي في 17/03/2010 16:23
هذا رد قصير على السيد المدعي عبد القادر وأعتقد أنه من يتمتع بنفقة السوسيال ببروكسيل .
أ سي عبد القادر . لحد الان ما كتبت شيئا يفيدنا . أراك تنتضر السي بوزكو يكتب شيئا فتنهال عليه بانتقاداتك التي لا تتعدى حدود غباوتك . إذا تصفحت مقال بوزكو فهو يتحدث بصيغة الجمع وقال نحن . تأتي أنت وتقول الا اللغة الامازيغية تسير في الاتجاه الصحيح . أتساءل أنا هنا هل أنت تتمتع بنفقة السويال ببروكسيل أم انت تتقاضى ايضا راتبا من المخزن المغربي كما يفعل البعض ببروكسيل وأنت تعرفهم .
حاول أن تناقش الموضوع بمستوى عال من الوعي قبل أن تسترسل في هرائك هذا الذي يدل على مستواك .
كن واعيا ، واعترف كما اعترف بوزكو ولا تكن مخزنيا رخيصا يشترون في سوق التاريخ بثمن الدعارة .
أنا أراقب كتاباتك ولن أقصر في توعيتك حتى تتعض ,
أما أنت يا سيدي محمد فمزيدا من المقالات وكما قلت لك من قبل سنجمعها في كتاب ثم نطبعه تحت عنوان " خطاب في سوق الحمير .
أزول

12.أرسلت من قبل عبد القادر في 17/03/2010 18:37
الى كاني أو كاتي ، ليس هناك فرق كبير
ليكن في علمك أيها الأخ في الأمازيغية وفي الريفية أنني أتقاضى راتبا من بروكسيل ، وآخر من المخزن وثالث من المخابرات المغربية ، اذن أنا متعدد الرواتب الأمر الذي يتيح لي العيش فوق برج بابل تاركا أياك وحثالة منسية مبعثرة في زبالات الردود العبثية ، الردود الفقيرة لأبسط عناصر الموضوعية واللباقة اللغوية التي ينبغي لجاهل مثلك أكثر أو أقل أن يتحلى بها ، أنت من تلك الزمرة الحقيرة التي تنعق خارج سرب الغربان وحيدة ومنفردة وغريبة حتى على محيطها . أما أن أنتقد كتابات سيدك محمد بوزكو كما يحلو لك وصفه فهو يدخل في اطار النقد الذي ينبغي لأي كاتب بقامة سيدك بوزكو أن يتقبله بروح ابداعية عالية ، لأن الكاتب الحقيقي لايمكن الا أن يكون مشبعا بقيم الاختلاف في الرأي وتقبل الانتقاد عكسك أنت والزمرة المدسوسة في قواقعها الخانقة التي لا تؤمن الا بفكرة وحيدة ويتيمة . انني أشفق عليك لأن ثقافتك المحدودة جدا لم تجعلك من السمو واتساع الأفق بحيث تؤمن بأن سيدك بوزكو ماهو الا كاتب يكتب نصوصا وأفكارا قابلة مثلها مثل أي كتابة أخرى لأي نقد وتشريح ، والا لتحولنا مثلك كلنا مجرد قطيع يطبل ويصفق لسيك بوزكو فاغر الفم بدون وعي حقيقي لخطاب سيده ، لأنك أيها الأخ مجرد مريد لولي في ضريح عتيق عليك أن تذبح له الذبائح وتقبل يده وتتبرك برأسه . أما العنوان الذي اقترحته لكتاب مقالات الأستاذ بوزكو فهو الشيء الوحيد الذي توفقت فيه ، لكن ينبغي أن يحرف قليلا ليصبح خطابات لسوق لا يوجد به الا حمار وحيد وغبي

13.أرسلت من قبل يدجيس ن آيت سعيد في 18/03/2010 17:03
عبد القادر ..لستَ هنا في صالة لعرض عضلاتك فنحن لسنا بحاجة إليها بتاتاً ..ولا أظن أن الغرض من ردودكَ هو النقد لآن شروط النقد البناء لا تتوفر فيكََ بقدرِ ماكان همّكَ زرع البلبلة في مواضيع السي بوزكو ..وتهجمكَ عليهِ .. لكن تأكد لن تنال منه قيدَ أنملة , فاستمر في نعيقكَ ..
أما عن تحدياتكَ فصدقاً أضحكتني والله ,,ذكرتنــي بالأطفال ورهاناتهم الصغيرة غير أنهم صغارا يتحدثون عن براءة وتتـحدثُ أنتَ عن غباوة , أماكفاكَ ذلكَ الزخم من الإبداع لتسأل ذلكَ االسؤال البليد عما قدمه السي بوزكو للغته الأم؟ لن أناقشكَ عن اللغة الأمازيغية فحتماً أنت من أعدائها ومن مناصري التعريب ..لكن أطالبك ألا تستهزئ بالمتلقي الأمازغي لتردد كالببغاء بأن الدولة قد منحت لغتنا الحق في الاذاعة و التدريس ..اأنت تعلم كما الجميع بأنها سياسة لتكميم الأفواه ليس إلاّ
واعلم يا أبا العريف أن النقد له أساسيات أولها عدم التجريح بكلمات مستهلكة والتقيد بالنص وعدم النبش في أشياء ثانوية فقط لآجل المعارضة
ملاحظة أخيرة ..

في ردكَ عن وسام ..لفتت انتباهي هذه العبارة ..
الى وسام
الذي لشدة افتقاده للوسامة في كل شيء أصبغ على نفسه هذا اللقب
فقط أردتُ أن أصحح لكَ الفرق بين وسام و وسيم ..فوسام مفرد أوسمة وهي التي تمنح عن كفاءة لآحدهم ..بينما وسيم فهو مشتق من الوسامة ..اختلطت عليكََ الأوراق ياصديقي ..فحاول أن تتقيد بالنص لا أن تهتم بتحليل الأسماء ومدى ارتباطها بأصحابها لانكَ مازلت تحبوعلى أرض لغتكََ الأم العربية فاهتم بها أكثر! .. .. ..

14.أرسلت من قبل moura9ib في 18/03/2010 21:12
Ila sahib arrad ra9am 13 (mis n ait said),

Tassoub, Tachtoum, wa tounkir 3al al akharin fi3la nafsa achchay2
Ghariboun amraouk ya hadha.
Hadha naza3a koul almisda9iya 3an kalamika.
7alaloun 3alayna, Haramoun 3ala ghayrina

15.أرسلت من قبل عبد القادر في 18/03/2010 21:30
يا بنت بني سعيد اللطيفة
كلامك جميل ـ تتحدثين بلغة تجيدينها ربما أكثر مما تجيدين لغة أمازيغيتنا ، أهنؤك ، لكن هذه التهنئة ستخيبين بها ضن بوزكو الذي ما فتئ يلح في مقاله على التشبث بلغتنا الأم . على كل حال أنت أنثى رقيقة المشاعر ومرهفة الأحاسيس ، لذلك سأتعامل معك بالرقة التي تليق بأنوثة أية أنثى في هذا الوجود ، فقط ينبغي أن أذكركم جميعا لماذا هذه الحساسية المزمنة تجاه أي نقد يطال البطل المغوار بوزكو ؟ هل يجب يا سيدتي الصغيرة الحلوة أن نقدسه ونقدم له القرابين كآلهة من آلهات حضارتنا الأمازيغية القديمة ؟ أم أن نقرأ تقاريره الأسبوعية ونمر عليها مرور الكرام ، وربما ألقينا كلمة مجاملة ينتشي بها صاحبنا وينتفخ ريشه كالطاووس ، أعتقد أن مجتمعاتنا الريفية لم تتشرب بعد قيم الاختلاف والنقد وتقبل الرأي الآخر ، وهذه القيم كما تعلمين هي القيم التي تميز المجتمعات الراقية عن غيرها من المجتمعات المنغلقة المتحجرة الفكر والمشبعة بالغيبيات والخرافات . من حقي يا شحرورة جبال الريف الشامخة أن أنتقد فكر وكتابة ونصوص السي بوزكو ، أفعل ذلك من مبدأ أنني أحترم ابداعه وكتابته ، أما الكتابة التافهة الرديئة فلا تستحق الرد أو الانتقاد . كان بوسعي أن أتجاهل ردك الذي لا يمكنني أن أصنفه الا ضمن خانة الردود المتعصبة ، هذا لكي لا أكون قاسيا معك وأستعمل عبارات تستحقينها في الواقع ، لن أدخل معك في الترهات التي ذكرت ، كلام سخيف بلا معنى حقيقي ، لا يحمل في طياته الا التجريح ، لن أتعامل معك بالمثل لأنك أنثى ، وليس من عادتي معاملة الاناث الا بالرقة والعطف والحنان الذي يستحقونه . يبقى أن أذكرك في الأخير بأنني سأضل متابعا لكتابات بوزكو وسأستعمل حقي كاملا في أي نقد أراه ضروريا في انحرافات صاحبنا وصاحبك عن سكة الصواب . أما عن الهراء المتعلق بوسام ووسيم فلم تكن الازلة قلم أنت أول من يعلم ذلك ، الا أنني مع كل شيء أمنحك شرف انتصارك علي في هذه النقطة ، فلتفرحي بذلك اذن اذا كانت مثل هذه الأمور تجلب لك الفرح والحبور .

16.أرسلت من قبل les defis que rencontrera l'Amazigh (tmazight) في 18/03/2010 21:57
notre langue à beaucoup développé par rapport au passé recent, mais on ne doit pas se lancer les paroles dans le vide. elle est enseigée, elle s'entrera peu à peu au niveau des télécommunications, les gens travaillent et autres critiques. on est tous des amazighs.
pour ceux qui critiquent, je leurs demande d'apporter un substitu, si non laissez les gens travaillent.
on ne doit pas Mr abdelkadre juger la personne mais plus tot le travail
on ne doit pas Mlle bent ait said defendre a l'aveugle, nul n'est parfait.
lorsque on arrivera a résoudre le problème des blocages existant au niveau de notre langue on applaudira vivement sur tous le monde. autrement dit, actuellement, la majorité des amazighs ne peuvent plus écrire, la science est très loin de notre langue. un message pour nos professeurs des mathématiques et de la physique, pouviez vous nous expliquez une théorie, une hypothèse...en tmazight. c'est impossible à l-heure actuelle.
nous n'avons pas jusqu'a maintenant une langue qui peut concurrencé les autres langues; il y a un long chemin a parcourir et un travail dur à accomplir, donc travaillant et assez de laKHwa LkhaWI.

17.أرسلت من قبل بوزكَو محمد في 19/03/2010 15:18
ثاومات ع القادر، ترددت كثيرا قبل أن اكتب هذا التعليق، لأني لا أحب كتابة ردود مادمت قد كتبت في الموضوع كل ما أنا مؤمن به. لكني لاحظت أنك تجبدني كلما أردت الرد على أحد كما لو كنت أنا الهدف وما صاحب الرد سوى طريق... أخي العزيز لن أجاملك أن قلت لك أنه يسرني كثيرا قراءة الردود النقدية لمقالاتي وكم أفرح حين تكون كثيرة لأنني مقتنع أن النقد هو وسيلة حضارية للحوار، للاختلاف كما أن ذلك إنما يعبر عن مدى تأثير مقالاتي في القراء، أكان سلبا أم إيجابا... أنا أعبر عن أرائي بشكل متواضع وبقناعة تامة، لكني مع ذلك ارفض الردود التي تتناول شخصي وتلك التي تستعمل عبارات تافهة تنبعث منها رائحة خبيثة هدفها الأول والأخير هو الخدش والتحطيم... لك الحق أخي أن تكتب وتنتقد ما شئت وما طاب لك طبعا وفق حدود اللياقة، كما سأكون من قرائك لو تفضلت وكتبت لنا مقالا مفصلا في الموضوع لأني أراه موضوعا يستحق أكثر من قصاصات الرد... كما أريد ان اغتنم الفرصة لكي أوضح أني لست داعية كي يكون لي مريدين، ولا قائدا كي يسير جيش ورائي، ولا شمسا حتى تدور حولي الكواكب... أنا انسان بسيط أروم من خلال كتاباتي الدفاع عن ثقافتي، هويتي، حضارتي دون أن أقصي أحدا، ودفاعي عن هويتي ليست بالضرورة اقصاء لهوية غيري...
أرجوك أخي لا تركب على تعليقات الغير كي تهاجمني، عد لردودك وستجد أنك زدت فيه... أما بخصوص المتدخلين فمنك اليهم ومنهم اليك...
وفي الأخير وبخصوص الكتابة بحروف ثقيناغ فلن أخفي عليك أنني وددت لو كتبت كل مقالاتي بها، لكنك تدري أنه طالما لم تتماسس اللغة الأمازيغية وتدرس في المدارس والثانويات والجامعات فان عدد القراء سيضل محدودا جدا... ولن أراهن معك على شيء هو ذاتي وكينونتي... لن أقامر معك على لغتي... وثقافتي إنها رأسمال شخصيتي وعفتي وإبائي... يكفي لك أن ترجع لكتابي الأخير وهي مسرحية "واف" التي أصدرتها أواخر السنة الماضية فستجد أنها مكتوبة بحروف تيفناغ... وهذا ليس برهان.. تحياتي

18.أرسلت من قبل كاني في 19/03/2010 15:47
كان عليك ألا ترد يا بوزكو !!!
دع ناظور ستي ترد أو نحذف الردود كما فعلوا معي
تحياتي للسيد عاصم الذي أعرفه شخصيا .
أزول
وعاشت حرية التعبيير

19.أرسلت من قبل يدجيس ن آيت سعيد في 19/03/2010 16:32
عبد القادر ..لستُ هنا لمبارزتكَ كي أفرح بانتصاري ..وأسلوب التهكم الذي نهجته للانتقاص بالانثى لن يوتي أُكلَه, على الاقل معــي ....
ردكََ لم يأتي بجديد مجرد كلام فارغ اجتررتََه مراراً وتكراراًً ..فقط أنصحُكَ أن تكون أنتَ لا ذنباً للآخرين فأسلوبكَ المخزني الهجين للتصييق على أفق اللغة الأمازيغية واتهام الريفيين بالتحجر والإنغلاق يؤكد بأنكََ من العملاء الذين يبيعون جلدهم أمام أول عرض مغري ..أخيراً وليس آخراً لن أتمادى معكَ في حوارِ عقيم فقد سئِمتُ قعقعة السيوف وهرطقة الكلام دون أن أرى طحيناً يُذكر .. ..

20.أرسلت من قبل عبد القادر في 19/03/2010 19:20
الأستاذ محمد بوزكو
أجد نفسي مرغما أن أشد على يدك بحرارة ، لقد أثبت أنك من طينة الكبار من خلال ردك الطافح بالحكمة والرزانة . شيء جميل جدا وأحييك عليه ، أنت بذلك تعطي مثالا حيا على نموذج الكاتب الملتزم أخلاقيا وفكريا . أحترمك ، أقولها بدون عقدة ، لكن في المقابل ينبغي أن ألفت انتباهك لحقيقة الكل يعلمها وهي كونك تمتلك ملكات إبداعية خارقة ، وفكر خلاق مدهش . شخصيا أنا معجب بالطريقة الجذابة والواقعية السحرية التي تكتب بها ، الا أنني أتأسف جدا لأنك تضيع كل هذه الطاقات الكبيرة بدون أن تستفيد منها الا شريحة قليلة من الناس . انك تمتلك القدرات العظيمة التي تكفل لك أن تصبح صوتا أدبيا بوقع عال وتكتسح جغرافيات واسعة من القراء لو كتبت بلغة كثيرة الانتشار . الطاهر بنجلون عانق العالمية ببساطة لأنه يكتب بالفرنسية ، كذلك أمين معلوف اللبناني المسيحي وميلان كونديرا التشيكي . كتابتك بالريفية شيء جميل ويرسخ هذه اللغة كواقع إبداعي يزرع بذور تقاليد وتراكم يفرز في الأخير نتاجا إبداعيا ريفيا راقيا ، لكنه مع الأسف سيبقى حبيس فئة قليلة تتداولها فيما بينها بدون أن يكتب لهذا الإبداع الانتشار المنشود . أنت أكثرنا من يعرف أن الكتابة والإنتاج الأدبي هو خطاب إنساني ، يعانق هموم وانشغالات الناس أينما وجدوا . أسألك يا سيد محمد بوزكو مادمت تكتب بأسلوب جميل وساحر ، لماذا لا توظف هذه الملكة لديك لتكتب باللغة الاسبانية مثلا لو كنت تتقنها ، أو الفرنسية . وإذا لم يكن ذلك ممكنا فبالعربية إذن لأنك برهنت على قدرات باهرة في هذه اللغة ، وتستطيع أن ترسخ اسمك ضمن كبار كتاب اللغة العربية حتى لا أقول الكتاب العرب ، لأن هذه الكلمة الأخيرة تثير حفيظة البعض . ولنا أمثلة كثيرة في هذا المضمار ، حتما ينبغي أن نستحضر أسماء كتاب ينتمون لمنطقة الريف كالراحل الكاتب العالمي محمد شكري ، وبشير قمري ، وجميل الحمداوي وغيرهم كثير . اللغة لا تعبر أبدا عن الهوية المطلقة للشخص ، لكنها تعتبر جزءا من هذه الهوية ، لا ينبغي في خطاباتنا أن نعادي لغة معينة ولا فئة معينة تنتمي لهذه اللغة ، ببساطة لأن اللغة مجرد وعاء للتواصل والتقارب بين الشعوب ومختلف الديانات و الاثنيات . أعتقد أنك باتساع الأفق الفكري الذي تتمتع به ينبغي أن تكون في منأى عن مثل هذه الأمور التي لا تخدم أية قضية بتاتا ، بل توجه قدراتك الخارقة من أجل قضية يمكن أن تخدمها حتى من خلال إبداعك بلغة أخرى تراها المهدد المباشر لانقراض لغتنا .
هل نحلم يوما بأن نرى لك رواية باللغة العربية تثبت بها استمرار وتدفق الإبداع الريفي بهذه اللغة التي كانت دوما تعيش الى جانب اللغة الأمازيغية في تعايش وتسامح عبر التاريخ ، بدون أن تهيمن اللغة العربية على اللغة الأمازيغية ، ولو أرادت لفعلت منذ أزمنة بعيدة وقرون غابرة ، في وقت كان كل شيء فيه مباحا ، لكن الدين الإسلامي حمى اللغة الأمازيغية من هيمنة اللغة العربية أو من الاستيطان العربي ، ببساطة لأن الهوية كانت دائما مبنية على أسس دينية وليس لغوية ، كما ينبغي أن يستمر عليه الوضع يا أستاذ محمد بوزكو حتى هذا الوقت .
أخيرا أود أن أقول لك بأنني لم أحاول أبدا أن أستهدف شخصك ، عبرت عن أرائي بالطريقة التي بدت لي تنسجم مع قناعاتي ، ولم يكن يهمني أن يرضى عني فلان أو علان ، لأنني كباقي المتدخلين لدي رؤية خاصة البعض هنا لا تعجبه ، لأنه يحب أن يرى فقط لونا واحدا يشبه الطريقة التي ترى بها ثيران الكوريدا الاسبانية قماش المصارع الذي يلوح به أمام أعينها . لم أحاول أن أنال من مشاعرك ، ربما كنت عنيفا في مرة أو مرتين ، غير ذلك كنت أتلقى من زمرة معينة من الشتائم والسب ما لا يشبه تماما الانتقاد القاسي الذي وجهته لك ، في تلك الحالة كان لزاما علي الرد بالمثل .
أخيرا أيضا هل تشرفنا في مقالك المقبل حول موقفك من كتابة رواية أو مسرحية بالعربية وكيف تجد الأمر ؟ سأكون سعيدا لو فعلت ، وأكيد سأتفاعل إيجابيا مع الموضوع بعيدا عن التشنج والعصبية التي لا تخدم أية جهة . شكرا لك يا أستاذ

21.أرسلت من قبل عبد القادر في 19/03/2010 22:32
يدجيس ن بني سعيد
معلهش ، لقد اعترفت أعلاه أنني عميل للمخزن وللمخابرات المغربية وأتلقى راتبا من بروكسيل ، اذن كلامك ليس جديدا . فقط هناك شيء عليك أن تفهمينه وهو انني مغربي وأومن بالوحدة الوطنية ، وأومن بحق الأقليات وتعدد الثقافات والعيش في بلد ديموقراطي يكفل الكرامة وحق الاختيار لكل المواطنين ، يجب أن نناضل أولا من أجل مغرب ديموقراطي حر ، بعد ذلك نطرح على ساكنة الريف أو الأطلس أو الصحراء حرية اختيار شكل الحكم الذي يرضونه لأنفسهم ، أما التشدق بكلام الأغلبية منا لا تعرف منه الا أننا أمازيغ وأن الآخرين يمثلون المخزن فانني شخصيا أعتبر الأمر مجرد سذاجة سياسية واندفاع متهور لن يأتي بأية نتيجة ، التغيير لا يأتي عبر ردود متشنجة متحاملة تتهجم على كل من يخالفها الرأي

22.أرسلت من قبل mora9ib في 19/03/2010 23:21
à يدجيس ن آيت سعيد

Votre manière de répondre ne révèle qu’une chose : vous n’êtes pas du sexe féminin, littéralement (donc un homme)ou bien psychiquement (une femme Amazone). Mais ça n’a aucune importance. Ce qui est important c’est que vous vous donnez le droit d’insulter, de dénigrer les autres et vous critiquez les autres s’ils font la même chose que vous. Deux poids deux mesures.
Le pire : au lieu de critiquer les idées vous attaquez les personnes. Et vous accusez tout chacun de la collaboration avec les autorités Maghzéniens s’il n’a pas les mêmes idées que vous. Ce sont des caractéristiques de la pensée bornée. Bien cordialement

23.أرسلت من قبل كاني في 20/03/2010 16:09
أ سي عبد القادر
أرجوك لا تحاول التهكم بنفسك، كفاك ما أنت عليه أنت تقول هنا فوق أنك مع الوحدة الوطنية .... هل سمعت هنا من نادى بالانفصال ؟ هل تعلم أننا نحن الامازيغ الاحرار نومن بحدود أوسع مما يمكن لك أن تتخيله ؟ نحن الامازيغ الاحرار نومن نتامزغا كلها .
أنت برأيك هذا تؤكد أنك مخزني من طراز عالي لان المخزن وكما تعلم كلما نادى الريفيون خصوصا بحقوقهم إلا وتحركت الكلاب المسعورة بزرع البلبة على أن الريفيون أنفصاليون .
خطابك هذا يشبه تماما خطاب العميل رشيد نيني ولك أن تراجع مقالاته حول هذا الموضوع .
مرة تقول لبوزكو أشد على يدك بحرارة ومرة تقول له أتحداك ... . ماذا تريد ؟ إبحث عن نفسك وتخلص مما أنت فيه وخذ لنفسك موقفا حازما لنعلم أنك تملكه حول ما يحيط بك .
أزول

24.أرسلت من قبل يدجيس ن آيت سعيد في 20/03/2010 21:39
A si MOURA9IB ,
J’ai hésiter longuement avant de vous répondre en langue française car normalement je n’utilise cette dernière que lorsque je m’adresse aux étrangers dont je doute fortement que tu es l’un d’eux, car sincèrement, votre français est lamentable, ce n’est pas une insulte c’est une réalité, il faut pas le prendre méchamment, en ce qui concerne les propos évoqués dans votre réponse contestant ma féminité ça prouve une chose que l’évolution de votre cerveau est encor à l’état primaire, deuxièmement je porte à votre connaissance que je n’insulte personne ce n’est pas dans mon habitude ni dans mon éducation, je ne fait que riposter contre des gens qui le méritent , c’est eux qui respectent pas les autres, en lisant ces mots vous comprendrez que je me suis exprimés en langue française, pour vous prouvez que je la maîtrise parfaitement et le faite que nous sommes des rifains ne fait pas de nous des ignorants, bien au contraire, je vous conseille d’utiliser dorénavant votre langue natale au mois tu te sentira pas réticule, et comme on dit mêler vous de ce qui vous regarde, bien à vous.

25.أرسلت من قبل ذات العرق المزدوج في 20/03/2010 22:41
شيء وحيد يحيرني في كتابات السيد محمد بوزكو يدل على تناقض صارخ بين أقواله و أفعاله فبينما يجند الكاتب كل قدراته المعرفية و الأدبية لمهاجمة اللغة العربية و استبدالها أو تعويضها بالأمازيغية إذ نجده مع ذلك مصرا على الكتابة باللغة العربية و أحب أن أوجه عتبي إلى بوزكو وهو على النحو التالي:
أليست الأمازيغية لغة شاملة ؟
أليست لغة الوطن والأجداد؟
ألست متقنا لهذه الغة؟
إذا لماذا تصر على أن تفعل كما يفعل هؤلاء الذين انتقدتهم في مقالك؟
مع احترامي الشديد أنت من يحاول قتل الأمازيغية و أنت من يحاول التنصل من جذوره إنك بإصرارك على الكتابة بالعربية لا تفيد الأمازيغية بل تضرها أعلم أن لك إبداعات بالغة الأمازيغية حيث التقينا في أكثر من مناسبة لكن هذا غير كاف لنشر الغة الأمازيغية حيث أن أغلب الناس يعرفونك من خلال منبر ناظور سيتي ,إذا كتبت بالأمازيغية لغة و حروفا فإنك ستحقق ما عجزت عن فعله بالغة العربية
و في الأخير هذه مجرد وجهة نظر بسيطة و تحياتي إليك و إلى جميع المغاربة أبناء هذه الأرض الطيبة التي يعيش فيها العربي و الأمازيغي يدا واحدة و قلبا واحدا كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا

26.أرسلت من قبل عبد القدر في 20/03/2010 23:40
كاني أو كاتي
حينما أنتقد محمد بوزكو لا يعجبك الحال
وحين أبدي اعجابي بطريقة كتابته المتميزة
لا يعجبك الحال
غريب أمرك

27.أرسلت من قبل فهمي في 21/03/2010 04:51
رد على الأخ عبد القادر. أولا، سلام الله عليكم.
ثانيا،ترددت قبل أن أكتب هذه الكلمات، لكن شيئا ما بداخلي ربما قد تكون الغيرة وحبي الشديد لهويتي لم يتركان لأفوت فرصة الرد عليك هذه المرة لطالماأحسست شخصيا بالاهانة من تعليقاتك على مقالات الأخ محمد،هذا لأن جم ردودك تصب في احتقار لغتي الأمازيغية ظنامنك أنك تقدم خدمة لها، أظن أنك أذكى من أن تعتبر الأمازيغية لهجة على سبيل المثال،و تصر على ذلك... هذا إن كان فعلا الدم الذي يجري في عروقك دماأمازيغيانقيا،لم يلوث عبر التاريخ فتكون الطامة..
أعتذر مسبقا إن آعتبرت كلمات قاسية،أظن أنه إذا كنا نريدفعلا أن نصل بهذا القارب إلى بر الأمان،يتوجب على كل من يعتبر نفسه أمازيغيا،أن يجذف في نفس الاتجاه الذي يجذف فيه الأخ محمد،الانتقادات والتحديات كان يجدر بك أن توجهها للحسن الثاني في وقته والان وجهها لابنه...، بدل أن توجهها لمن هو من جلدتك، أتحفظ هنا أن تكون أنت من جلدته. وأخيرا أشكرك محمد على مقالاتك التي أصبحنا ندمن عليها شيئا فشيئا لما تحمله من مغزى لذوي البصائر الغافلة.
أستسمح مرة أخرى أخ عبد القادر.

28.أرسلت من قبل MHamed في 21/03/2010 21:02
Ä mon modeste avis, on peut pas avancer ainsi quand on aborde le débat des personnes et pas celui des idées. Comme lecteur; j'ai suivi toutes les interventions avec une attention particulière, j'ai rien appris de tous ça sauf quques querelles personnelles sans aucune importance.!
Chers messieurs, on aurait aimé avoir un débat constructif, objectif et basé sur l'opinion et l'autre opinion dans le respect total de la neutralité de l'écrivain.
On aurait aimé, débattre ces problèmes de société, mais aussi aborder les vrais défis qui nous affrontent aujourd'hui à savoir: la globalisation, ce colonialisme culturel généralisé, conduit par l'occident, nous menacent tous; Amazighs, Arabes ou autres..
Alors, laissons nos déffirences de côté, préparer la résistance ou bien éventuel plan d'action pour faire face à ce danger, qui va finalement nous dévorer les uns aprés les autres, si on reste les mains croisées, on pert nos énérgies dans des choses inutiles.!
Merci à vous..

29.أرسلت من قبل كاني في 21/03/2010 22:00
المشكلة ليست أن تكتب الامازغية أو عن الامازيغية بغير اللغة الامازيغية . المشكلة كيف يمكن لك أن تكون أو تبقى أمازيغيا . الكتابة وسيلة والهوية وجود .

30.أرسلت من قبل Abouyahyi في 22/03/2010 10:08
Merci pour cet article intéressant, Mohamed Bouzeggou.

J'aimerais préciser à quelques intervenants que l'unité nationale ne justifie pas la supression des langues parlées. On peut même aspirer à une unité régionale dans le cadre de l'Union du Maghreb, ou même de l'Union Européenne, tout en préservant toutes les langues parlées du Maroc. Je ne vous apprends rien de nouveau. Il n'y a qu'à regarder l'Espagne.

De même, il ne faut pas reprocher à nos écrivains d'écrire dans d'autres langues, parce que tant que la nôtre n'est pas enseignée ils ne toucheront qu'une minorité s'ils écrivent en Tarifit.

Bonne continuation pour à site.

31.أرسلت من قبل يدجيس ن آيت سعيد في 24/03/2010 13:12
ذات العرق المزدوج
سأخاطبكِ بصيغة المؤنث حتى يثبتَ العكس ..
بخصوص الكتابة باللغة الأمازيغية ..أظن ان صاحب المقال قد ذكر اسباب عدم كتابته بالأمازيغية ..وهي طالما لم تُدرس في المؤسسات التعليمية وتأخذ حقها كلغة لها اساسسياتها فلن يفك الجميع رموز ثيفناغ , لذلك فلا تلقوا اللوم على السي بوزكو وكأنه يحمل عصا موسى, عجباً تتجاهلون فساد وزارة التعليم وتصبون جم غضبكم على كاتب يناضل بقلمه , واعلموا أن الحرية لا توهب بل تُنتزع. ......

32.أرسلت من قبل ميس نتمـــــورث في 04/04/2010 11:52
زعمت اليونيسكو بان لغتنا الأمازيغية ستندثر بعد خمسين عاما!! طيب.. أتساءل هل اللغة العبرية مثلا كان من الممكن لأحد قبل خمسين عاما يعتقد بانها ستثير لغة لدولة تعترف بوجودها الامم المتحدة وتنتشر الكثير من المدارس التي تدرسها عبر التجمعات اليهودية في العالم!!! اية لغة لغة هيو كيان قابل للتتمد كما هو قابل للإضمحلال.. المححد الأساسي لهذا التطور هو الخلفية التي تستند غليها هذه اللغة.. بمعنى لاخر أن تطوير لغة على حساب أخرى هي مسألة إمكانات سياسية بالدرجة الأولى.. نابوليون قرر تحويل لغة إيل دوفرانس إلى لغة رمسية مفروضة في جميع فرنسا في إطار فهمه للدولة اليعقوبية.. صحيح أن طرح اليونيسكو هو طرح مستقبلي تأويلي بالنظر للواضع الراهن لكن حبذا لو كان بإمكان اليوبيسكو أن تقول لنا هل بإمكانها أن تضمن ان الوضع في المغرب سيبقى في الخمسين سنة القادمة على ما هو علي؟ شخصيا أشك كثيراا...












المزيد من الأخبار

الناظور

ترانسبرانسي المغرب تكون فعاليات محلية بالناظور في كيفية الترافع لعقلنة تسيير الجماعات الترابية

صادم.. وسيط عقاري "سمسار" يغتصب طالبة تبحث عن شقة للسكن

وزارة الصحة تكشف معطيات "إيجابية" حول سرعة انتشار فيروس كورونا بالمغرب

شاهدوا.. السلطات تستعد لاستقبال المواطنين العالقين بمليلية

الدريوش.. بلعزيز إدريسي عضو المجلس الإقليمي يتقدّم باستقالته إلى الرئيس

الدرك الملكي يحبط محاولة للهجرة السرية من شواطئ بني شيكر

الأطفال المتسولون في شوارع الناظور يثيرون غضب مواطنين ويطالبون السلطات بالتدخل للحد من الظاهرة