اللجنة التحضيرية للشبيبة الاستقلالية تتواصل مع ساكنة الناظور


ناظورسيتي: حمزة حجلة

تفعيلا لتوجيهات الأمين العام للحزب، ورئيس المنظمة الشبابية، عقدت اللجنة التحضيرية للشبيبة الاستقلالية بالناظور، بإحدى القاعات الخاصة، لقاءا تواصليا مع الساكنة القاطنة بكل من حي أولاد إبراهيم وحي عاريض، بغية الانصات لهموم وتطلعات هذه الفئة من مكونات المجتمع الناظوري، التي أكدت على إهمالها على غرار باقي مناطق الإقليم.

اللقاء عقد برئاسة خير الدين أزواغ، عضو المجلس الوطني للمنظمة الشبابية الاستقلالية، وكذا عصام السوداني، نمير الشاوش، يونس شوعة، أطر الحزب بحاضرة الناظور، وكذا بحضور ثلة من الشباب والفاعلين الجمعويين، والمتعاطفين.

وفي كلمة له، أكد خير الدين أزواغ، على ضرورة الوعي بضرورة المشاركة الشبابية، في المشهد السياسي، بهدف الاسهام في تغيير الركود التي تعيشه مدينتنا على جميع الأصعدة، وكذا لعب الدور في تغيير الوجوه التي عمرت دون نتيجة، فوق كراسي المؤولية لسنوات.

وأضاف خير الدين، متفاعلا مع مداخلات الحاضرين خلال أشغال اللقاء، أن الهدف الأول، لدعوتهم للتواصل، هو كسب ثقة الشباب وجميع فئات المجتمع، مشددا على ضرورة القطيعة مع الفساد.

كما أجمع جل المتدخلين، على ان الإقليم، يعيش حالة غير مسبوقة من الفساد، والركود، على جميع المستويات، داعين أصحاب القرار إلى الوقوف صدا منيعا، ضد من أسموهم بالفاسدين، وخونة العهد، على حد قولهم.

وأشادت الأطر الحزبية المشاركة في أشغال اللقاء، بالحرقة التي يتسم بها أبناء الحيين، عاريض، أولاد إبراهيم، رغبة منهم في المساهمة في تغيير الأوضاع داخل حاضرة الناظور، مشيرين الى عزمهظ على محاربة الفساء بشتى أنواعه، خاصة، سوء التذبير































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية