اللاعب الدولي السابق "حمادي حميدوش": الناظور كانت وستظل مدرسة كروية بامتياز


ناظورسيتي: محمد العبوسي

قال اللاعب الدولي المغربي السابق، حمادي حميدوش، أن مدينة الناظور تعتبر من بين أبرز المدارس الكروية التي أنحبت العديد من المحترفين الذين كانوا سببا في صعود كل من الهلال الرياضي والفتح الراضي لكرة القدم للعب في قسم البطولة الوطنية الأولى سابقا، غير أن التراجع الملحوظ الذي عاشه الفريقين سببه غياب سياسة رياضية على المستوى المحلي.

وأشار المتحدث خلال حلوله بالملعب البلدي للناظور، في المباراة التي جمعت كل من الفتح الناظوري والنادي المكناسي الذي يشغل منصبا داخل المكتب المسير لهذا الأخير، أنه منذ زمان حين كان يحل بالناظور كلاعب أو كمدرب لمجموعة من الفرق الكروية، مازالت حالة المرافق الرياضية ومستوى الرياضة بشكل عام على حاله دون تغيير ملموس.

وتأسف حمادي حميدوش للمستوى الرياضي بالناظور رغم تقدم الإقليم على جميع المستويات، مناشدا المسؤولين إلى تسطير استراتيجية جديةللنهوض بالقطاع الرياضي بمدينة الناظور.


وتعليقا منه على مستوى فريق الفتح الناظوري لكرة القدم، المتمركز في الرتبة الثانية على بعد ثلاث نقاط خلف المتصدر فريق النادي الإسلامي الوجدي، أكد حميدوش أنه لمس سواء في لاعبي والمكتب المسير لنادي الفتح، رغبة وعزيمة كبيرة، من أجل تحقيق الصعود لللقسم الثاني من البطولة الاحترافية، متمنيا لهم التوفيق في عملهم الجاد في سبيل تحقيق هدفهم.

للإشارة، فحمادي حميدوش لاعب ومدرب للعديد من الفرق المغربي، كما يعتبر واحدا من رموز الكرة المغربية، إذ كان في مرحلته من أوائل المحترفين المغاربة بفرنسا كما له تجربة مميزة في مجال التدريب أبرزها قيادة المنتخب المغربي رفقة المدرب محمد جبران لاحتلال المرتبة الثالثة في كأس أمم إفريقيا 1980

وتمكن فريق الفتح الناظوري من تحقيق فوز ثمين مقابلة رائعة أمام فريق النادي المكناسي، والتي جرت عشية يوم الأحد الماضي، حيث تمكنت عناصره من الظهور أكثر نشاطا وتحركا من منافسه على أرضية الميدان، مما جعل النادي المكناسي يفشل في أداء دوره بما كان يريده وذلك لتناسق خطوط الفريق الفتحي من قوة الدفاع وتألق محوره الوسطي الذي كان يشغله الثنائي فرانكو وفلاحي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح