القيشوحي والتنملالي ضمن وفد لحزب السنبلة يترأسه الوزير مبديع في زيارة لضحية الرصاص الجزائري


القيشوحي والتنملالي ضمن وفد لحزب السنبلة يترأسه الوزير مبديع في زيارة لضحية الرصاص الجزائري
ناظورسيتي : وجدة | إسماعيل الجراري

قام محمد مبديع، الوزير المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، وعضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، بمعية وفد يضم أعضاء من الحزب بالجهة الشرقية، بزيارة المواطن المغربي الذي أصيب، يوم السبت الماضي، بأعيرة نارية من قِبَل عناصر من الجيش الجزائري، وذلك عشية أول أمس الخميس، بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمدينة وجدة.

وتشكل وفد حزب "السنبلة" من وديع التنملالي، النائب البرلماني عن دائـرة الناظور، والحسين القيشوحي، المستشار البرلماني السابق والرئيس الحالي لجماعة امطالسة بالدريوش، إلى جانب بعض مناضلي الحزب بالجهة الشرقية، حيث زاروا المواطن، رزق الله الصالحي، ووقفوا على حالته الصحية عن كثب، كما تحدثوا إلى والـده وزوجته وشقيقه وبعض أفراد عائلته المقربين.

وعبر وفد حزب السنبلة لعائلة الصالحي رزق الله البالغ 28 عاما والأب لطفل، عن تضامن حزب الحركة الشعبية اللامشروط معهم في هذا المصاب الجلل، معلنا إدانته الصريحة للإعتداءات الجزائرية وتهور جيشها بإطلاق الرصاص الحي على المواطنين العزل، وهو السلوك الذي يتنافى وكل القيم والمبادئ والأعراف الدولية وحسن الجوار، وحقوق الانسان.

















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح