القيادي في حزب الإستقلال مضيان في بيت ناصر الزفزافي


القيادي في حزب الإستقلال مضيان في بيت ناصر الزفزافي
عبدالاله بوسحابة

تداول نشطاء بالفيسبوك صورة حديثة، توثق لزيارة خص بها القيادي بحزب الاستقلال، السيد نور الدين مضيان، والد قائد حراك الريف " ناصر الزفزافي "، حيث طرحت علامات استفهام عريضة حول أسباب هذه الزيارة المفاجأة، وهل حمل مضيان بشائر خير لوالد ناصر الذي تلقى حكما وصف من قبل جل المتتبعين بالقاسي جدا، بعد إدانته بـ 20 سنة سجنا نافذا.

ومن أجل معرفة تفاصيل مع وقع، كان لموقع " أخبارنا " قبل لحظات، حديث خاص مع القيادي السيد نور الدين مضيان، الذي أكد لنا أن الزيارة جاءت في إطار المواساة و المؤازرة، بعد الحكم القاسي الذي تلقاه ناصر، سيما أن والد الزفزافي هو " ولد الجيران و تربينا مع بعضنا الدار على الدار ".

ذات المتحدث، اكد لـ " اخبارنا " ان موقف حزب الاستقلال من الأحكام التي وزعت تباعا على نشطاء حراك الريف كان واضحا جدا، حيث اعتبرها قاسية جدا، مؤكدا سعي كل مكونات الحزب، نحو طي هذا الملف بشكل نهائي، في إشارة إلى ما قد تحمله محاكمة النشطاء خلال مرحلة " الإستئناف " من أخبار سارة قد تعجل بسراح المعتقلين.

وأضاف مضيان، ان حزب الاستقلال لن يذخر جهدا من أجل تقديم كل المقترحات والدعم اللازمين من أجل تحقيق التنمية بمنطقة الريف، لتجاوز كل المشاكل التي كانت سببا في تأجيج الأوضاع .

عن موقع أخبارنا

القيادي في حزب الإستقلال مضيان في بيت ناصر الزفزافي


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح