القنصلية المغربية ببلجيكا تعلن فتح التسجيل في اللوائح الانتخابية


الشرادي محمد

أفادت مصالح القنصلية العامة للمغرب في بروكسيل كافة أعضاء الجالية المغربية القاطنة بدائرة نفوذها بأنه تم فتح باب تقديم طلبات القيد في اللوائح الانتخابية العامة للمواطنين والمواطنات غير المسجلين في هذه اللوائح والذين تتوفر فيهم الشروط المطلوبة قانونا.

وتم ذلك، وفق المصدر ذاته، طبقا لأحكام القانون 11.57 المتعلق باللوائح الانتخابية العامة وعمليات الاستفتاء، وفي إطار المراجعة العادية التي تخضع لها اللوائح الإنتخابية كل سنة قصد تحيينها.

وتتم عملية القيد، وفق القنصلية ذاتها، مباشرة عبر الموقع الإلكتروني المخصص للوائح الإنتخابية العامة، وهو:
www.listeselectorales.ma

ويمكن لكل من تتوفر فيه الشرزط المطلوبة للتسجيل في اللوائح الانتخابية التسجيل عبر الرابذ أعلاه.

ويشار إلى أن الجالية المغربية تعد أكبر جالية من أصول غير أوروبية مقيمة في بلجيكا، حسب أرقام المركز الفيدرالي للهجرة في بلجيكا.




ويتصدر المغاربة قائمة الجاليات الأجنبية الحاصل أفرادها على الجنسية البلجيكية بنسبة تصل إلى 24 في المائة.

وشكّل تعيين البلجيكيتين من أصل مغربي، زكية الخطابي ومريم كيتير في الحكومة الفيدرالية، سابقة تاريخية ببلجيكا، إضافة إلى العراقي سامي مهدي، أصغر أعضاء الحكومة سناً، الذي تم تعيينه كاتبا للدولة في شؤون اللجوء والهجرة.

وقد أعاد انتخاب "المغربيتين" النقاش حول نجاعة سياسة إدماج المهاجرين التي تتبعها بلجيكا مقارنة مع دول أوروبية أخرى إلى الواجهة.

وعُيّنت مريم كيتير وزيرة (40 عاما) وزيرة للتعاون وسياسة المدن ضمن الحكومة الجديدة، وعدّت أول مواطنة بلجيكية من أصول مغربية تؤدي القسم أمام الملك البلجيكي.

أما زكية الحطابي (44 سنة) فقد عُيّنت وزيرة البيئة والمناخ، لتتوجا مساريهما السياسيين كأول "مغربيتين" يتم تعيينهما في تاريخ الحكومة البلجيكية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح