القنصلية الإسبانية بالدارالبيضاء تغلق أبوابها بعد تسجيل حالات إصابة بكورونا


ناظورسيتي -متابعة

بادرت إدارة السفارة الإسبانية في الدار البيضاء، صباح اليوم الأربعاء، إلى إغلاق أبوابها في وجه المرتفقين.

وقد أدى إلى هذا الإغلاق، وفق ما أفادت به مصادر إعلامية، اكتشاف حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بين العاملين فيها.

وقد فوجئ مواطنون قصدوا القنصلية صباح اليوم، وفق ما أورد "الزنقة20"، بـ"إبلاغ" يفيد بأنه تم إغلاق مقر القنصلية.

وأفاد البلاغ المعلق في واجهة البناية بأن الإغلاق يسري انطلاقا من اليوم الأربعاء حتى أجَل غير مسمّى، مُرجعا ذلك إلى "دواع صحية".

وأضاف المصدر نفسه بأنه تم إخضاع جميع الموظفين للتحاليل المخبرية لكشف الإصابة بـ"كوفيد -19".


وتسارع السلطات الصحية إلى تحديد المخالطين المشتغلين رفقة المصابين في القنصلية وأفراد أسرهم، خوفا من انتشار الفيروس بينهم.

ويُخشى أن يتحول مقر القنصلية التي يقصدها طالبو “الفيزا” إلى "بؤرة وبائية".

وتواصل جهة الدار البيضاء تصدر جهات المغرب في أعداد الإصابات اليومية بالفيروس التاجي.

ففي حصيلة أمس الثلاثاء، وكما جرت العادة، تصدّرت جهة الدار البيضاء -سطات جهات المغرب بعد تسجيلها 1136 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقد بادرت السلطات المختصة في العاصمة الاقتصادية للمملكة إلى اتخاذ العديد من التدابير المشددة لمواجهة هذا الوضع، بما فيها "إغلاق" أحياء وجهات تفشى فيها الفيروس بكثرة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح