القناة الأمازيغية تحط الرحال بدار الكبداني وتسلط الضوء على واقع البنية التحتية والمرافق العمومية بالمنطقة


القناة الأمازيغية تحط الرحال بدار الكبداني وتسلط الضوء على واقع البنية التحتية والمرافق العمومية بالمنطقة
ناظورسيتي|هشام اليعقوبي

حلّ طاقم من القناة الأمازيغية بجماعة دار الكبداني، عشية يوم الجمعة 28 أبريل الجاري، وذلك قصد إعداد ربورتاج صحفي تلفزي، حول واقع البنية التحتية والمرافق العمومية بالمنطقة، يعّده الزميل الإعلامي مـحمد زاهـد.

واستقى الربورتاج رأي الفاعل الجمعوي ذ. توفيق أسكور، الذي شخّص الوضع الهش والمتردي للبينة التحية، متطرقا للمشاكل التي يتخبط فيها المستوصف من نقص في الإمكانيات البشرية والغيابات المتكررة للطبيب.

كم دعا الفاعل إلى تأهيل الشوارع والطرق التي تربط بين جماعات آيت سعيد وإقليميْ الدريوش والناظور والطريق الرابط بالساحل، إضافة إلى دعوته إيجاد حل آني ومستعجل لمطرح النفايات المتواجد بمدخل جماعة دار الكبداني.










1.أرسلت من قبل الحسين الرطبي في 28/04/2017 20:32
مهم جدا ان يتعرف الجميع على عزلة القبيلة عن باقي المدن والقرى المجاورة.كل الاكراهات اصبحت تطفوا فوق الماء ولم نسجل اي تدخل المسؤلين المنتخبين من طرف المواطنين الذين اصبحت معاناتهم اكثر مزرية.ولكي نتعرف على اسباب هجرة الساكنة فان اقصاء المنطقة من ابسط الحقوق واضح جدا وليس هناك من يحرك عجلة الاصلاح على الاقل.كل من شارك في تسيير الجماعة هدفه الوحيد وهو الاغراض الشخصية واتخاذ المهمة كمصدر للكسب لا غير.ونقول لكل المسؤولين لم يبقى لكم الا ان تكونوا في مستوى الممثلين الحقيقيين لهذا المواطن الذي هرم بالانتظار او الخيار الوحيد وهو ان ترحلوا على هذه المسؤولية.

2.أرسلت من قبل Farid في 29/04/2017 08:50
بِسْم الله، أشكر كل الإخوان الذين ساهموا او شاركو في إنجاز هذا الربورتاج، مجهود كبير وفكرة رائعة لفك الحصار الذي الذي تعمله هذه السلطة الفاسدة لكي لا يستطيع الجمعويين لإشعار الرأي العام على التهميش الذي دام وأستمر سنين، السلطة المحلية تعمل كل مافي وسعها لكي لا يكشف فسادها، علما مؤخراباستعمال الخطة "الفتنة " وسخروا البلطجية من افشال الاحتجاج الذي نعمته الحراك الشعبي الذي يسعى دائما للكرامة المواطن، وفقكم الله إخواني جميعا

3.أرسلت من قبل فيصل في 29/04/2017 09:10 من المحمول
تحية للاستاذ توفيق اسكور فبالرغم من انني لم ازر هذه المنطقة من قبل و لكن يتضح جليا المشاكل التي تتخبط فيها خاصة من نقص مهول في البنيات التحتية و انعدام اهم المرافق العمومية فاتمنى من الذين في يدهم زمام الامور ان يلتفتوا الى هذه المنطقة

4.أرسلت من قبل Sadki في 29/04/2017 21:57 من المحمول
Le temps est venu pour un changement et le temps de la corruption est terminée, nous avons voté pour ces personnes afin qu'ils travaillent pour le pays et travaillent sur la réforme de l etat

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح