NadorCity.Com
 






القمر الصناعي الصيني الذي يهدد المغرب يدخل للغلاف الجوي للأرض


القمر الصناعي الصيني الذي يهدد المغرب  يدخل للغلاف الجوي للأرض
و.م.ع

قال المكتب الصيني لهندسة الفضاء المأهول ان المختبر الفضائي الصيني "تيانقونغ-1" دخل إلى الغلاف الجوي للأرض في حوالي الساعة 15ر8 صباح الاثنين 02 أبريل.

وأوضح المصدر ان المختبر الفضائي "تيانقونغ-1"، الذي يبلغ طوله 10.4 متر وأ طلق في العام 2011 للقيام بتجارب في إطار برنامج الصين الفضائي، قد عاد إلى المنطقة الوسطى من جنوبي المحيط الهادئ.

وكان مختبر الفضاء محترقا في الغالب في الغلاف الجوي، وفقا لرصد وتحليل مركز بكين لمراقبة الفضاء الجوي والمنظمات ذات الصلة.

و في وقت مبكر من صباح اليوم، ذكر المكتب في إشعار نشره على موقعه الإلكتروني،انه على الأرجح دخول المحطة الفضائية الصينية إلى الغلاف الجوي في الساعة 8:49 من صباح الاثنين،ومن المتوقع أن تعاود الدخول في منطقة تقع بين خط طول 19.4 غربا وخط عرض 10.2 درجة جنوبا.

وأشار الى أن المختبر الفضائي "تيانقونغ-1"، سيحترق على الأرجح في الغلاف الجوي، وإنه من غير المحتمل بشكل كبير أن يوقع أي خسائر على الأرض.

ويزن المختبر الفضائي الصيني"تيانقونغ-1 " نحو ثمانية أطنان وهو أصغر بكثير من محطة "سكايلاب" التي يبلغ وزنها 80 طنا ومحطة "مير" التي تزن 140 طنا، وانتهت خدمته في مارس 2016 بعد إتمام مهمته.

والتحم "تيانقونغ-1" مع مركبات الفضاء "شنتشو-8" و "شنتشو-9 "و"شنتشو-10"، وأنجز سلسلة من المهام، بحيث قدم إسهامات كبيرة للصين بشأن الفضاء المأهول.



1.أرسلت من قبل Ben في 02/04/2018 11:50 من المحمول
Hada kay hadad espaňa o Portugal achmen lmghreb

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

صور.. متشرد يعرض وكالة بنكية وسط الناظور للتخريب وتكسير واجهتها الأمامية

الناظوري "محمد عواج" يوشح بوسام الأكاديمي لدى وزارة "التعليم" بالجمهورية الفرنسية

شاهدوا سلسلة كارتونية جديدة مدبلجة إلى الريفية بعنوان "بويا ثامغاث ن باباس" بصوت حياة أبركان

مشهد صادم وسط الناظور.. متخلى عنه ينجو من الموت بسبب جرعة زائدة من السيليسيون

تعرفوا على فندق وسط الناظور أقام فيه زعماء تاريخيون أمثال نيلسون مانديلا وبوضياف والهواري بومدين

الناظور بين الماضي والحاضر.. هكذا كانت الساحة المحيطة بقصر البلدية وهذا مصيرها بعد زحف الاسمنت

أسرة ريفية تقيم في غزة الفلسطينية تحتج على رفع علم البوليزاريو في مسيرة العودة