القضاء الإسباني يحقق في هوية الشخص الذي أرسل الإسعاف لنقل زعيم البوليساريو


ناظور سيتي ـ متابعة

القضاء الإسباني يأمر بتحديد هوية الشخص الذي أرسل الإسعاف لنقل زعيم البوليساريو، حسب ما ذكرته الصحيفة الإسبانية " لاراثون" في تقرير لها.

ويواصل القاضي الإسباني رافائيل لاسالا، من محكمة التعليمات رقم 7 في سرقسطة، التحقيق في دخول إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو، بوثائق مزيفة إلى الأراضي الإسبانية، للعلاج في مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو، وهي القضية التي أشعلت أزمة دبلوماسية غير مسبوقة بين المغرب وإسبانيا.

وقد ذكرت صحيفة “لاراثون”، أن محكمة سرقسطة تحاول تحديد هوية الشخص، الذي وافق على إرسال سيارة الإسعاف، لنقل غالي من المطار العسكري إلى مستشفى سان بيدرو، حيث أمر القاضي السلطات الصحية بتحديد الشخص، الذي وافق على إرسال سيارة الإسعاف لنقل زعيم جبهة البوليساريو.


كما طالبت المحكمة المجلس العام لأراغون (DGA) بـ”الإبلاغ عما إذا كانت أي سيارة إسعاف من الصحة قد ذهبت لاستلام إبراهيم غالي من مطار سرقسطة، في الـ18 من أبريل الماضي”.

وأضاف القاضي رافائيل لاسالا أنه إذا كانت الخدمات الصحية، أو المجلس العام لأراغون غير مختصين في تقديم مثل هذه المعلومات، فيجب إحالة ذلك إلى هيأة مختصة، وتقديم تقاريرها على الفور إلى المحكمة.

ويشار إلى أن قضية دخول إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو إلى الأراضي الإسبانية قد تسبب في أزمة دبلوماسية كبيرة بين الرباط ومدريد.

ومن جانبه، قد طالبت الرباط من مدريد تقديم تفسيرا واضحا بخصوص السماح لزعيم جبهة البوليساريو إلى إسبانيا، وهذا ما لم تقم به هذه الأخيرة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح