القبض على مدير صفحة "الملك" بسبب السكر والعربدة


ناظورسيتي: متابعة

كشف مصادر متطابقة، أن عناصر الأمن في سلا، ألقت خلال الساعة الأولى من صباح اليوم الأربعاء القبض من جديد ومرة أخرى على سفيان البحري، الناشط الفايسبوكي المعروف بإشرافه على صفحة محبي الملك محمد السادس في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

ووفقا للمصادر نفسها، فقد جرى اعتقال البحري، بعد ضبطه في حالة سكر طافح داخل احد المطاعم المعروفة بمارينا سلا وتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه أمام النيابة العامة للاستماع إلى أقواله بشأن الأفعال المنسوبة إليه.

وليست هذه المرة الاولى التي يعتقل فيها سفيان البحري، إذ سبق أن جرى توقيفه بعد تورطه في شجار ليلي مع ابنة الوزير السابق لحسن الداودي، دقائق قليلة بعد مغادرته ما حانة وهما في حالة سكر بيّن.

وكانت مصالح الأمن قد أوقفت سفيان البحري، ونادية الداودي، ابنة الوزير السابق والقيادي في حزب العدالة والتنمية لحسن الداودي قبل أن يفرج عنهما بكفالة.


منذ عام 2008، وصفحة سفيان البحري، تجذب معجبين إلى غاية وصولها اليوم رقم 3,5 مليون. وما جعلها خاصة هو نشرها لصور من الحياة اليومية للملك المغربي أثناء جولاته وتنقلاته، إذ تقدم جانبًا آخر من حياة تلقائية لعاهل البلاد بعيدًا عن الجانب الرسمي البروتوكولي الذي اعتاد المغاربة مشاهدته في التلفزيون.

وقد بوّأت هذه الصفحة سفيان البحري، مكانة أشهر مكلف بالتواصل الرقمي بين الملك والمغاربة، حتى وإن لم تكن هذه المهمة رسمية. ولا يخفي البحري في حواراته الصفحية، أنه يطمح أن تصير الصفحة رسمية يومًا ما، وأن يأتيه تكليف رسمي من القصر بإدارة صفحة يقول البحري إنها عربون حب في المجال الرقمي بين الملك والشعب.

ولا يتوفر العاهل المغربي الملك محمد السادس على صفحة رسمية في فيسبوك، ولا يتواصل مع عموم المغاربة بشكل مباشر إلّا عبر خطاباته الرسمية أو بشكل غير مباشر عبر الناطق الرسمي باسم القصر الملكي أو وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أو قنوات رسمية أخرى.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح