القبض على متشرد ذبح طفلة كانت تلعب أمام منزل والديها


ناظورسيتي: متابعة

أعلن بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، تمكن عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان بمدينة الدار البيضاء، صباح اليوم السبت 19 يونيو الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 41 سنة، تظهر عليه علامات الخلل العقلي، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد في حق طفلة قاصر تبلغ من العمر ست سنوات.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فالمشتبه يعيش حالة التشرد وتظهر عليه علامات الخلل العقلي، قد أقدم على طعن الضحية بالقرب من مسكنها بحي العفو بمنطقة الدرب الكبير بواسطة السلاح الأبيض، وذلك بدون سبب ظاهر أو دافع منطقي.

وقالت المديرية، إنه تم توقيف المشتبه فيه وحجز السكين المستعمل في ارتكاب هذه الجريمة، حيث يجري حاليا إخضاعه لبحث دقيق من طرف الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا الكشف عن جميع دوافع وخلفيات ارتكاب هذه الجريمة


وشهدت شهدت منطقة درب السلطان، صباح اليوم السبت، جريمة قتل مروعة، بعدما قام شخص بذبح طفلة لا يتعدى عمرها 6 سنوات كانت تلعب أمام باب المنزل، بواسطة سكين من الحجم الكبير.

وخلفت الجريمة حزنا شديدا وسط جيران والدي الضحية، مطالبين من الجهات الامنية والسلطات المحلية تطهير الأحياء السكنية من المختلين عقليا لما يشكلونه من خطر على المواطنين بشكل عام، والأطفال على وجه الخصوص.

وليست هذه المرة الاولى التي يتعرض فيه مواطنون للخطر من طرف المختلين، حيث سبق لعدد من مدن المملكة أن سجلت حوادث مماثلة وصلت إلى حد القتل والجرح وكسر المملتكات، أبطالها متشردون ومختلفون عقليا يتصرفون بعنف شديد بسبب دخولهم في هستيريا تجعلهم غير قادرين على التحكم في تصرفاتهم، ما يقتضي سن قوانين من طرف القطاعات الحكومية المسؤولة للحد من ظاهرة انتشار "المجانين" في الفضاءات العمومية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح