القبض على إسباني بتهمة تهريب أدوية من مليلية إلى الناظور على متن طائرة درون متطورة


ناظورسيتي - متابعة

ألقت عناصر الحرس المدني بمليلية القبض على شاب إسباني يبلغ من العمر 17 سنة، حاول تهريب أدوية إلى الناظور عبر طائرة درون

وحملت طائرة الدرون أدوية معالجة الاكتئاب، كان ينتظرها في الجانب المغربي شركاء الشاب الإسباني في العملية، حيث كان التحكم في الطائرة يتم من منطقة عالية قرب الحدود

ولقد وجهت للشاب الإسباني تهمة جريمة ضد الصحة العامة والمتجارة في الأدوية، قبل أن يتم إطلاق سراحه بكفالة

ولقد وقعت الحادثة نهاية شهر أكتوبر، بعد أن لاحظ عناصر الحرس المدني جهازا في منطقة قرب مطار مليلية على الطريق المتوجة إلى الناظور، لكن لم يتمكنوا من تحديد موقع الشخص المتحكم في الجهاز

وفتح تحقيق في القضية ومراقبة المناطق المحيطة من أجل الوصول إلى الواقفين وراء عملية تهريب المواد الممنوعة عن طريق طائرات الدرون


ولقد لاحظ عناصر الحرس المدني شخصا قرب المنطقة التي عثر فيها على الجهاز، حاول الهروب بدل الركوب على دراجته الهوائية، حيث كان يحمل حقيبة كبيرة على ظهره

وبعد إلقاء القبض عليه، تم العثور على طائرة درون بيضاء وبطارية إضافية، إضافة إلى حاملة سلع مركبة أسفل الطائرة لنقل الحمولة، مجهزة بنظام متطور للتحكم عن بعد

وتم العثور كذلك على حقيبة سوداء داخلها علب أدوية لعلامة طبية معروفة، داخلها 40 حزمة أدوية، في كل واحدة منها 15 قرص لدواء خاص بمعالجة الاكتئاب

وتم حجز هاتف مقال بحوزة الشاب، يرجح استعماله للتواصل مع شركائه من الجانب المغربي

للإشارة، فلقد ذكرت مصادر من الحكومة الإسبانية أن المعابر الحدودية بين سبتة ومليلية بعد إعادة فتحها ، لن تسمح بالتجارة المباشرة بين المدينتين المحتلتين والمغرب.

وتلقت السلطات المحلية تعليمات من السلطات المركزية بالرباط من أجل ربط الأنظمة المعلوماتية بالمعبر الرئيسي “بني أنصار”، والمعبران الفرعيان “فرخانة” و”الحي الصيني”، من أجل مراقبة عملية منع المرور غير المشروع للأشخاص والبضائع.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح