الفنان "لاغتيست" يتعرض لأعمال شعوذة من طرف مغنية فرنسية من أصول مغربية


الفنان "لاغتيست" يتعرض لأعمال شعوذة من طرف مغنية فرنسية من أصول مغربية
ناظورسيتي: متابعة

نشرت مجموعة من وسائل الإعلام الفرنسية، بداية الأسبوع الجاري، خبر تعرض فنان الراب المغربي "لاغتيست" لمحاولة الإذاء وذلك عن طريق الشعوذة، وذلك من طرف فنانة فرنسية من أصول مغربية.

وأكدت ذات وسائل الإعلام على أن لاغتيست قام بوضع شكاية مباشرة ضد المغنية الفرنسية مروى لود ذات الأصول المغربية، وذلك بعد اكتشفاه لمحاولة إيذائه من بواسط السحر والشعوذة، حيث اتجهت لإحدى المشعوذات.

ووضح ذات المصدر على أن لاغتيست إكتشف الموضوع صدفة، بعد ان تم العثور على صوره وصور مروى لود داخل شقة خاصة بإحدى المشعوذات.

وانتشر بشكل كبير خبر محاولة مروى القيام بأعمال سحر للاغتيست، دخول المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي فرنسا ونسرهم للخبر، وتناوله بشكل كبير.



جدير بالذكر أن الفنان المغربي "لاغتيست" كان أحد الداعمين الأوائل للفنانة مروى لورد، قبل أن تقوم بشق طريقها الفني وحيدة بعد أن تمكنت البروز في الساحة الفنية.

وردا على الاتهامات التي وجهت لها وما راج حولها، أعلنت مروى لاود لمتابعي حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أنها ستلجأ بدورها إلى العدالة، حسب ما جاء في مواقع إخبارية فرنسية.

ونشرت المغنية الشابة عدة تدوينات تبدي فيها استغرابها من الاتهامات التي وجهت لها، مطالبة بكشف دلائل تؤكد صحة ما راج.

ويعتبر لارتيست من بين فناني الراب المغاربة الأكثر شهرة في فرنسا، حيث لديه مجموعة من الأعمال البارزة، وتمكن من كسب جمهور عريض.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح