الفنان عبد القادر أرياف : أتحدى رابح ماريواري أن يخبرنا بأغنية واحدة ناجحة له


ناظورسيتي: بدر الدين أبعير

ما زالت ردود الأفعال تتوالى في الوسط الفني الناظوري، بعد الضجة التي أثارها المغني "رابح ماريواري"، خلال استضافته في إحدى حلقات "استوديو لايف" لمقدمته سناء قدميري، على القناة الثانية، بعدما نسب الأغنية المعروفة بـ "أرشيدة أورينو أقا يترو" إليه، حيث تفاعل عدد كبير من الفنانين مع خروجه الإعلامي بغضب، واتهموه بتزييف الحقائق والكذب على الرأي العام.

ومن بين الفنانين الناظوريين الذين علقوا على خرجة "رابح ماريواري"، الفنان عبد القادر أرياف، الذي يعتبره الوسط الفني من بين أقدم المغنيين بالساحة الناظورية، حيث تطرق إلى الموضوع خلال لايف مباشر على منصة الإنستغرام، استضافه فيه المؤثر والكوميدي الناظوري، سفيان بن يوسف، لمناقشة الموضوع

ووجه أرياف، رسالة لرابح ماريواري، يدعوه إلى الاعتذار والاعتراف بمجهودات الفنانين الآخرين، وأشار إلى أن الفنان بطبعه من الواجب أن يكون ديبلوماسيا في حواراته، من أجل الحفاظ على سمعته الفنية.


وأشار أرياف إلى أن رابح ماريواري، يعتبر من بين المغنيين في الريف وجهة الشرق، الذين لا يمتلكون ولا أغنية واحدة خاصة به طيلة مسيرته، معلقا على حديث رابح ماريواري خلال برنامج استوديو لايف لما قال أنه طيلة مسيرته أنتج 80 أغنية حطمت جميعها كل التوقعات وخلقت "البوز"، كما قال أرياف: "أتحدى رابح أن تكون له أغنية واحدة خاصة به من بين الثمانين التي تحدث عليها".

وخلال اللايف نفسه، تطرق أرياف في حواره مع سفيان بنيوسف، إلى مجموعة من الأمور الغامضة والخطيرة التي يعرفها الوسط الفني على جميع المستويات، مشيرا إلى مجموعة من الأخطاء التي يقع فيها المغنيون، مؤكدا على أن رابح ماريواري ليست المرة الأولى التي يثير فيها المشاكل بهذا الشكل، حيث قال أرياف على أنه هو نفسه عاش مع "ماريواري" نفس المشكل في السابق غير أنه لم يكن يريد إثارة صراع مع الفنان المذكور.

ومن جهة أخرى، عبر مجموعة من الفنانين عن سخطهم واستنكارهم بخصوص أقوال "رابح ماريواري" في استوديو لايف، على رأسهم الفنان طارق تيتو وحسن أرياف وبودلوز وفارس شاكر وبوزيان، الذين أكدوا ان صاحب الأغنية الحقيقي هو "ميلود ترقاع" الذي بصم الأغنية الريفية، وكان من اللازم الاعتراف به بدل سرقة أغنيته



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح