الفنان الدوزي بعد شفائه من كورونا: لا تستهينوا بالوباء واحرصوا على وقاية أنفسكم وأحبابكم منه


ناظورسيتي -متابعة

زفّ الفنان المغربي عبد الحفيظ الدوزي إلى عشاقه خبر "شفائه التام" من فيروس كورونا المستجد، بعد أيام قليلة على انتشار خبر إصابته بالجائحة، رفقة أخويه. ونشر الدوزي صورة في حسابه الرسمي في موقع "إنستغرام" وعلّق عليها: ”الحمد لله والشكر لله الذي منحنا القوة لتجاوز محنة كوفيد 19، وكل الشكر للطاقم الطبي الذي سهر على تتبع علاجنا طيلة المدة الماضية”.

وحذر الفنان الشاب المغاربة بخصوص كوفيد -19" قائلا “لا تستهينوا بالمرض واحرصوا على وقاية انفسكم وأحبائكم منه". وكان الدوزي قد أصيب بفيروس كورونا بعد سفره إلى مدينة الدار البيضاء في إطار ارتباطات مهنية. ورغم أنه أكد أنه ظلّ ملتزما بالتقيد جميع التدابير والإجراءات الاحترازات والوقائية، فقد تمكّن الفيروس التاجي المستجدّ من التسلل إليه.


يشار إلى أن الفنان عبد الحفيظ الدوزي، الذي كان قد روى بمرارة قصته المحزنة مع فاجعة وفاة أحد أقاربه متأثرا بتداعيات إصابته بفيروس كورونا المستجدّ، قد فاز بجائزة خاصة من "مهرجان الفضائيات العربية"، وهو الخبر الذي عمل على تقاسمه مع متابعيه وعشاق فنّه موازاة مع خبر تغلّبه على الفيروس، من خلال إحدى صفحاته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الدوزي، الذي كان قد زفّ لمحبيه وجمهوره خبر شفائه من إصابته بفيروس كورونا المستجد، مشددا على "عدم الاستهانة بهذا المرض"، صورة له وبجانبه "لوغو" الجائزة التي حصل عليها وعلق عليها قائلا "يسعدني أن أتقاسم معكم شرف تكريمي بالجائزة الخاصّة لمهرجان الفضائيات العربية في دورته الـ11 كأفضل فنان عربي.. كل الشكر لطاقم المهرجان على هذا التكريم القيّم".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح