الفلوكر الناظورية "بثينة": سأقطع علاقتي مع الأهل والأصدقاء


ناظورسيتي

في أول خرجة مثيرة لها، منذ إنطلاقها في نشر فيديوهات على شاكلة الفلوك على المنصة العالمية اليوتيوب، ظهرت "بثينة" في فلوك لها صرحت من خلاله عزمها على قطع علاقتها مع الأهل والأصدقاء لأسباب كثيرة.

وأعزت الشابة الناظورية السبب الرئيسي الذي دفعها للإقدام على هذه الخطوة، كونها تعرضت مؤخرا لكسر على مستوى رجلها، بحيث أنها لم تتلقى أي اتصال من طرف أحد أفراد عائلتها الشيء الذي حز في نفسها كثيرا.

وأشارت المتحدثة أن الإصابة التي تعرضت لها على مستوى رجلها وهي المرة الثانية التي تتلقى فيها الكسر في نفس المكان، قد بين وكشف لها القناع عن العديد من الناس الذين كانت تعتبرهم مقربين لها، في حين أكدت على أنها تلقت العديد من رسائل المواساة والدعم من أصدقاء افتراضيين، عبروا لها عن وقوفهم بجانبها الشيء الذي أثر فيها كثيرا.



وفي السياق نفسه، حكت الشابة عن معاناتها بعد قصدها لمستشفى الحسني بالناظور، مشيرة إلى أن الاجراءات المعقدة وطريقة التعامل التي ينهجها بعض المحسوبين على المنظومة الصحية، لا تمت بصلة إلى خدمتهم النبيلة التي يجب عليهم تقديمها للمواطن من رعاية واستشفاء وتطبيب.

ووجهت المتحدثة جزيل الشكر لمن واساها ووقف بجانبها في مرضها، معلنة عن قطع علاقتها بالأهل والأصدقاء الذين تنكروا لها في محنتها، مؤكدة أن العلاقات الاجتماعية يجب أن تتسم بصلة الرحم والمودة بين الجميع، مبرزة أن من حسبتهم أقرب المقربين إليها كشفوا عن أقنعتهم بأنفسهم.

وتجدر الإشارة إلى أن صاحبة سلسلة "الفلوكات"، سليلة منطقة “ثيخوباي” التابعة لجماعة البركانيين بإقليم الناظور، اشتهرت بفيديو وثق لتزويجها والدها بامرأة تصغره بربع قرن.وقالت بثينة في لقاء لها مع “ناظور سيتي”، إن فكرة تزويج والدها، راودتها منذ أن توفيت زوجته خلال شهر يناير الماضي، مؤكدة أنه كان يعيش ظروفا صعبة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح