الفعاليات المهنية بميناء بني انصار تدين تطاول الإعلام الجزائري على الملك محمد السادس


ناظورسيتي: متابعة

أصدرت الفعاليات المهنية بقطاع الصيد البحري بميناء بني انصار بيانا على إثر الخرجة المسعورة للقناة الجزائرية التي أحدثت ضجة دولية في الأيام القليلة الماضية إثر تطاولها على الملك محمد السادس، خلال لقاء تلفزي حضره ممثل عن الحزب الحاكم بالدولة الشقيقة الذين أبانوا جميعا من مقدم للبرنامج، وضيوفه، عن صغر عقولهم.

وحسب البيان الموقع من طرف جمعيات تجار السمك وجمعية أرباب مراكب الصيد بالجر وجمعية أرباب مراكب صيد السردين، وكذا جمعية أرباب قوارب الصيد التقليدي، والذي جاء فيه أن الفعاليات المهنية بقطاع الصيد البحري بميناء بني أنصار بالناظور، تتقاسم مع الشعب المغربي الفخر والاعتزاز بانتصارات المتثالية لصاحب الجلالة الملك محمد والشعب المغربي.

وأضافت الفعاليات المهنية نفسها، أنهم سجلوا من جهة أخرى المحاولات المتكررة للنظام الجزائري وإعلامه الفاشل، بالإساءة للمغرب ومقدساته التي بلغت غلى الاستهزاء بالمؤسسة الملكية في الوقت الذي يشهد فيه المغرب تقدما وتطورا لا مثيل لهما بالقارة الإفريقية، بسبب التلاحم بين الشعب وملكه وإرساء دولة الحق والقانون في ظل المكتسبات التي حققها عاهل البلاد بفضل حكمته وتبصره وقيادته الرشيدة للبلاد، أحرزت خلالها مراتب في مقدمة الدول الريادية عبر بقاع العالم، ما جعله يلقى تنويها دوليا.


وأشارت الفعاليات ذاتها، أننا نجد في المقابل جارتنا الجزائر تعيش على إيقاع الانتكاسات المتتالية مما جعلها تكيد العداء والغيرة لمغربنا الحبيب.

وأضافت المصادر نفسها، " نحن كفعاليات مهنية نندد ونستنكر ما وصل إليه النظام الحاكم بالجارة الجزائر من الحقد إلى مستوى متدني ليسخر إعلامه إلى الإساءة بشخص جلالة الملك، وهذا الأمر لا يمكننا كفاعلين مهنيين أن نقبل مثل هذه التصرفات العدائية والسكوت عنها، وليشهد التاريخ مرة أخرى أن النظام الجزائري عدو للمغرب ووحدته الترابية وبذلك يكون هو العاءق أمام بناء وحدة المغرب الكبير الذي تسعى إليه كل الشعوب".

وختمت الفعاليات نفسها البيان ب" بهذه المناسبة نأكد للجارة الجزائر أن الشعب المغربي يحب وطنه ووفي لملكه الهمام"، كما جددوا التأكيد أن الفعاليات المهنية بقطاع الصيد البحري ببني انصار، جنود مجندين وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح