الفرنسيون يترقبون خطاب ماكرون وسط توقعات بإعادة تشديد القيود بسبب "كوفيد -19"


الفرنسيون يترقبون خطاب ماكرون وسط توقعات بإعادة تشديد القيود بسبب "كوفيد -19"
ناظورسيتي -متابعة

في الوقت الذي يترقب الفرنسيون خطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، تواصل السلطات الفرنسية جهودها لمحاصرة الجائحة.

ودعت اليلطات المواطنين الفرنسيين إلى حد تنقلاتهم بين الأقاليم وداخل الفضاء الأوربي، في ظل ترجيح فرضية تشديد تدابير"الإغلاق" مجددا.

ورغم انطلاق حملة التلقيح، التي استهدفت مليون شخص، فقد دعت وزارة السياحة الفرنسية المواطنين إلى تجنّب السفر.

واستبقت السلطات الفرنسية بذلك العطلة المدرسية المقبلة (بعد أسبوعين) التي تشهد في العادة حركة تنقلات واسعة بين مختلف جهات البلاد وعبر دول الاتحاد الأوروبي.


وينسجم موقف السلطات الفرنسية مع نداء المفوضية الأوربية لحدّ التنقلات داخل الاتحاد الأوربي في ظل تفشي كورونا، بما فيه سلالاته الجديدة.

وفي السياق ذاته، قال أوليفيي فيران، وزير الصحة الفرنسي، إن مسافة التباعد بين الناس يجب أن تكون من الآن فصاعدا في حدود مترين، بدل متر واحد، وإن إغلاقا وقائيا ثالثا ممكن خلال الأسابيع المقبلة، في حالة ما إذا تفاقم تفشي الجائحة.

وتُعزّز فرضيةَ الإغلاق قرارات اتخذتها دول مجاورة لفرنسا، مؤخرا، كما تعزّزها عودة الإصابات الجديدة بكورونا في البلاد إلى الارتفاع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح