NadorCity.Com
 






الفرنسية التي اتهمت لمجرد باغتصابها تخرج عن صمتها.. هكذا اغتصبني ولن أقبل المال ولن أتنازل


الفرنسية التي اتهمت لمجرد باغتصابها تخرج عن صمتها.. هكذا اغتصبني ولن أقبل المال ولن أتنازل
ناظورسيتي | متابعة

في أول تصريح لها حول قضيتها بالمغني المغربي سعد لمجرد، كشفت لورا بريول الشابة الفرنسية البالغة 21 عاما، حيثيات الحادث الذي وقع في السادس والعشرين من أكتوبر من العام الماضي.

وقالت الشابة الفرنسية، في فيديو بثته، إنها تعرضت "للضرب والتعنيف"، لكنها قررت منذ الحادثة عدم الظهور في وسائل الإعلام لأني كنت خائفة ولم أكن أريد أن أخلق "البوز"، خصوصاً أن جميع أصدقائي وعائلتي علموا بالأمر، وهذا كان صعباً علي تقبله.

وأضافت بريول قائلة: "في تلك الليلة، كنت في باريس أحتفل بعيد ميلادي في حانة، وكان مغتصبي هناك، ودعاني إلى الشرب، وحدث أن شرب حتى الثمالة، ودعاني إلى حانة أخرى، وذهبت معه، لكن ذلك لم يحدث، إذ اقترح أن نذهب إلى فندق صديقه".

وأوضحت الشابة الفرنسية: "قبلت الذهاب إلى الفندق، كنا أربعة، أنا ومغتصبي وفتاة وشاب آخر. جلسنا نستمع ونشاهد الفيديوهات، واقترح علينا أن نذهب إلى غرفته بالفندق لإكمال الحفلة"، وتابعت: "حدث أن قبلني للمرة الأولى، وأراد أن يعيد ذلك للمرة الثانية، لكني رفضت، وفي هذه اللحظة ضربني، ولم أفهم ما حدث لي آنذاك، بعد أن كان كل شيء يمر بشكل جيد، رغبت بأن أدافع عن نفسي، لكنه استمر في ضربي".

وقد أرفقت بريول هذا الفيديو بصور وفيديوهات تظهر آثار الضرب والعنف على جسدها، حيث أشارت إلى أن سعد لمجرد باغتها بالضرب والتعنيف من جديد، بعد أن كانت تحاول جمع أغراضها لمغادرة غرفته في الفندق، وزادت قائلة: "أمسكني وألقاني على السرير بقوة ومزق ملابسي وعنفني من جديد، حاولت أن أقاوم، لكنه كان قوياً، ولم أكن قادرة على التنفس في تلك اللحظات".

وحسب رواية لورا بريول، فقد تمكنت من الهرب من الغرفة، ولقيت مساعدة من مستخدمي الفندق، قبل أن تتصل بعد ذلك بالشرطة، التي التحقت على وجه السرعة بالمكان، وألقت القبض على المجرد، وأضافت أنها في تلك الليلة قررت التقدم بشكوى ضده، وأنها توجهت إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الضرورية.

وختمت بريول الفيديو بالقول: "لن أقبل أي مال من أجل التراجع عن شكايتي، خصوصاً أني علمت بأنني لست الضحية الوحيدة، فهناك ضحايا كثيرات، وأنا في حاجة إلى جل أنواع الدعم لوضع هذا الشخص في السجن لأنه يستحق ذلك".

تجدر الإشارة إلى سعد المجرد كان قد قضى أشهراً في السجن بخصوص هذه القضية التي أثارت ضجة واسعة، منذ أكتوبر من العام الماضي إلى حين إطلاق سراحه في أبريل الماضي، مع حمله سواراً إلكترونياً لتعقب تنقلاته إلى حين النطق النهائي بالحكم في قضيته.





1.أرسلت من قبل Anhbous في 12/11/2017 21:50 من المحمول
Na3alati alaho 3ala al9adae asahyouni alfasid alfarançai wa man sanadaho 3ala itla9 almojrim almoghtasab.wa nata2asafo kathiran ma3a hadihi adahiya,a9oulo laha la tabki li2ana al9adiya kanat fiha min jihati atarafayni

2.أرسلت من قبل Ahmed Germany في 13/11/2017 02:52 من المحمول
Hemaaaaaarrr. Ibno Kalb.

3.أرسلت من قبل مواطن حر في 13/11/2017 10:45 من المحمول
باراكا..باراكا من الفساد..راكم شوهتو لبلاد. المتخلفين..امة تبني مجدها على الكبت لاتستحق ان تعيش في عصر التحظر .

4.أرسلت من قبل soufiane barrahou في 13/11/2017 12:01 من المحمول
Après avoir ce vidéo de Laura briole svp vous pouvez me communiquer nu de télé de Laura svp ou n''importe quoi à propos d''elle merci !

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

مأساة.. وفاة شاب في مقتبل العمر بالناظور في حادثة سير خطيرة

حوليش يسائل الوزارء عن مهرجان "موازين" وعن الإجراءات المتخذة لضمان توزيع عادل للثروة

تقرير صادم حول تشغيل الاطفال في أعمال خطيرة بالناظور ومدن اخرى

بعد تأخر دام لسنوات.. شركة جديدة تتولى استكمال أشغال بناء المسبح المغطى بسلوان

طبيب المنتخب يؤكد أن أمرابط بصحة جيدة ويحمل أخبارا سارة للناخب الوطني

طائرة إسبانية تكشف عملية تهريب أكبر كمية للمخدرات من المغرب لإسبانيا

مغني الراب "ريف صطوب" يبدع في تصوير كليب غنائي تحت عنوان "تودارايي" بالناظور