الفرقة الوطنية تدخل على خط الجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها 6 أشخاص من عائلة واحدة


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، عن فتح بحث قضائي، لتحديد أسباب ودواعي جريمة قتل مروعة ذهب ضحيتها ستة أشخاص من عائلة واحدة، صباح اليوم السبت بمدينة سلا.

وحسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، فالتحقيق الذي فتحته الفرقة الوطنية للشرطة القضائية جاء في إطار التنسيق مع المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بسلا، وتحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ويروم البحث، تحديد ظروف وملابسات اكتشاف جثت ستة أشخاص من عائلة واحدة، من بينهم رضيع وقاصر، وهم يحملون آثار جروح وحروق من الدرجة الثالثة.

وكان ضباط الشرطة القضائية وخبراء مسرح الجريمة، انتقلوا لمنزل بحي الرحمة بمدينة سلا، لمباشرة المعاينات المكانية والخبرات التقنية بسبب اندلاع حريق في مشتملات المنزل,.


واكتشف المحققون جثت خمسة أشخاص من عائلة واحدة تحمل آثار جروح ناجمة عن أداة حادة وحروق بليغة بسبب اندلاع النيران التي يشتبه في كونها ناتجة عن مادة سريعة الاشتعال، في حين تم نقل شخص سادس من نفس العائلة للمستشفى بعدما كان في حالة اختناق قبل أن توافيه المنية
.
وأوضح البلاغ، المعاينات الأولية تشير إلى انعدام أية علامات بارزة للكسر على أبواب ونوافذ المنزل المكون من طابقين، والذي يتوفر على كلبين للحراسة في سطح المنزل.

ولا زالت عمليات المسح التقني متواصلة بمسرح الجريمة من طرف تقنيي الشرطة العلمية والتقنية وضباط الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بغرض تجميع كل العينات البيولوجية والأدلة المادية والإفادات الضرورية لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

جدير بالذكر، ان الجريمة المذكورة روعت ساكنة حي الرحمة بمدينة سلا، وخلفت ردود كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت يباشر فيه المحققون تحرياتهم للوصول إلى اسبابها الكاملة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح