الفايدة يهاجم الركراكي بعد إعفائه من مهام تنسيق هياكل حزب "الحصان" بجماعة الناظور


ناظورسيتي | متابعة

خرج نوردين الفائدة عن صمته، بعد صدور قرار إعفائه من مهام المنسق المحلي لحزب الاتحاد الدستوري بمدينة الناظور، من طرف المنسق الإقليمي لحزب الإتحاد الدستوري بالإقليم عبد الكريم الركراكي.

وقال الفايدة ضمن توضيح توصلت ناظورسيتب بنسخة منه، "استغربت كثيرا وجميع أعضاء المكتب المحلي لحزب الاتحاد الدستوري بالناظور (30 عضو) من منشور السيد عبد الكريم الركراكي المنسق الإقليمي للحزب الذي يتهمنا فيه ضمنيا بنشر إشاعات تخص عزله من مهامه الموكلة إليه من طرف القيادة المركزية للحزب، والمتضمنة لوثيقة مبهمة لا تحمل لا تاريخا ولا مجموعة من المعايير الإدارية المصطلح عليها مفادها تفنيد هذه الإشاعات وأخرى موضوعها إقلاتنا وإعفاؤنا من المهام الموكلة إلينا من طرف الحزب".

وأضاف الفايدة ضمن ذات التوضيح "نخبر كافة المناضلين والمناضلات أننا لم نتلق أي إشعار أو مراسلة من القيادة المركزية بهذا الصدد"، وأشار أنه لا زال يزاول مهامه كمنسق محلي لحزب الاتحاد الدستوري بالناظور بشكل طبيعي.


وقال الفايدة، أن القانون الداخلي للحزب لا يخول للمنسق الإقليمي عزل أحد المنسقين المحليين إلا بموافقة خطية من القيادة المركزية، مشيرا إلى ما قام به الركراكي إن دل على شيء فإنما يدل على جهله بالقوانين التنظيمية لدى الأحزاب ونقص تجربته بممارسة العمل السياسي وانحاصره على البهرجة الفاسبوكية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتجدر الإشارة إلى أن المنسق الإقليمي لحزب الإتحاد الدستوري بإقليم الناظور، عبد الكريم الركراكي، قام قبل يومين بإعفاء نور الدين الفايدة، من مهام تنسيق الحزب بجماعة الناظور.

وقام الركراكي بوضع إخبار بخصوص إعفاء المنسق المحلي للحزب من مهامه، لدى السلطات المختصة، وأشار فيها أن المعني بالأمر أصبح لا يمثل الحزب بجماعة الناظور.

وعلاقة بالموضوع، أرفق الركراكي وثيقة الإعفاء، بوثيقة ثانية توصل بها، تنفي كل الشائعات التي تم نشرها بخصوص إعفائه من مهامه الحزبية كنسق إقليمي للحزب بإقليم الناظور، حيث أكدت ذات المراسلة على أن الحزب ينفي هذه الشائعات التي لا أساس لها من الصحة، وأنه يمارس مهامه الحزبية بشكل عادي كمنسق بإقليم الناظور.


Nadorcity-thumbnail.png


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح