العمال الناظوريون في مليلية يجتمعون بعدد من قيادات الأحزاب السياسية بالرباط


ناظورسيتي: إلياس حجلة

أجرى ممثلو العمال القانونيين، لقاءات مختلفة، بمقرات مجموعة من الأحزاب، صباح اليوم بالرباط، لمناقشة جملة من المشاكل التي يعيشونها، منذ إغلاق الحدود بين مليلية المحتلة والمغرب، إثر تفشي وباء كورونا، منذ مارس الماضي.

والتقى العمال الناظوريين العاملين بمليلية بعقود قانونية، بعدد من القياديين عن مختلف الأحزاب (الاستقلال، العدالة والتنمية، الحركة الشعبية...)، حيث استعرضوا معاناتهم جراء استمرار إغلاق الحدود في وجههم منذ مارس الماضي، جراء تفشي جائحة فيروس كورونا.


ويطالب المعنيين من السلطات الحكومية السماح لهم بالعودة الى مزاولة عملهم بالشركات التي كانوا يشتغلون فيها بمدينة مليلية المحتلة عبر فتح الحدود ولو بشكل استثنائي لهم، خصوصا وأنهم مهددون بالطرد من العمل في أي لحظة بسبب إغلاق الحدود بين مليلية والناظور.

وسبق يوم أمس، خلال لقاء بالبرلمان، أن تعهد رؤساء الفرق النيابية والبرلمانيون، خلال لقاء مع المتضررين بقبة البرلمان، بتدارس مشاكل العمال الناظوريين العاملين بمليلية، مع المسؤولين الحكوميين لإيجاد حل في أقرب الآجال لهم، خصوصا وأن بعضهم سيفقدون عقدة عملهم بمليلية.










تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح