المزيد من الأخبار

الأولى 1

المحامي أشرف منصور يعلن متابعة ناشري خبر وفاة الطفل "زياد" المصاب بفيروس كورونا

سلطات الناظور تواصل هدم الأسواق العشوائية بإجلاء سوق "باصو" لمنع انتشار كورونا

سلطات مدينة بني انصار تطلق عملية تعقيم وتطهير شوارع وأزقة المدينة للوقاية من انتشار فيروس كورونا

اتهم الدولة بالكفر بعد إغلاق المساجد خلال حالة الطوارئ.. القضاء يدين السلفي أبو النعيم بسنة سجنا نافذة

وفاة إضافية وتسجيل 30 حالة إصابة جديدة بكورونا والحصيلة تصل لـ791 مصاب بالمغرب

مليلية المحتلة.. تسجيل 9 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 5 حالات وحصيلة المصابين 79 شخص

جماعة زايو تخصص 56 مليون سنتيم لدعم الفقراء والمحتاجين واقتناء "معدات" لمحاربة كورونا

مندوب وزارة الصحة بالحسيمة: حالة المصاب بـ"كورونا" في تحسن وينتظره تحليلتين للتأكد من شفائه

إسبانيا تعتزم تمديد حالة الطوارئ بعد تجاوز عدد الوفيات حاجز 10 آلاف وفاة

إدخال شاب العناية المركزة بعد إقدامه على محاولة الانتحار بشرب "سم الفئران" بالدريوش






العماري في ورطة.. التحقيق في اختلالات صفقات مجلس جهة طنجة الحسيمة بـ 20 مليون درهم


العماري في ورطة.. التحقيق في اختلالات صفقات مجلس جهة طنجة الحسيمة بـ 20 مليون درهم
متابعة

باشرت لجان تفتيش تابعة لوزارة الصحة، التحقيق في اختلالات صرف إلياس العماري، رئيس جهة طنجة الحسيمة، لحوالي 20 مليون درهم من أجل تجهيز أقسام المستعجلات بالمستشفيات العمومية بالعديد من المعدات والتجهيزات الطبية، وذلك في إطار شراكة مع الوزارة الوصية على القطاع، تمت المصادقة عليها في وقت سابق من طرف مجلس الجهة.

وفي هذا السياق حلت اللجنة بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق، الاثنين، للتدقيق في جودة ونوع بعض المعدات والتجهيزات التي سلمت إلى أقسام المؤسسة الاستشفائية في إطار شراكة مع مجلس الجهة خاصة أن المصالح المسؤولة أبدت اعتراضها على ضعف جودة عدد من التجهيزات الطبية، وقررت عدم استعمالها إلى حين اتخاذ قرار في الموضوع من طرف الجهات المختصة.

وكشفت المصادر ذاتها، أن لجان التفتيش الخاصة بالتدقيق في جودة المعدات الطبية، ينتظر أن تحل خلال الأسبوع الجاري إلى جميع المستشفيات بالجهة من أجل إعداد تقارير مفصلة حول اختلالات الصفقة، ورفعها إلى المصالح المختصة بالوزارة لاتخاذ القرارات المناسبة، فضلا عن إمكانية الإحالة أيضا على المجلس الأعلى للحسابات لكشف حيثيات الملف وكواليسه.

وحسب مصدر من داخل مجلس الجهة، فإن العماري يتحمل المسؤولية الكاملة في إهمال تتبع تنفيذ الشراكات التي توقع مع المؤسسات الأخرى، والتدقيق في صرف المال العام الذي يرصد لهذه الشراكات، لـأنه لا يعقل أن تكتفي الجهة بالتوقيع والتمويل، ما يحيل على محاولة التملص من المسؤلية وربطها بالمحاسبة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح