العروي.. تواصل الحملة التحسيسية وتوزيع الكمامات لليوم السادس على التوالي


ناظورسيتي -متابعة

لليوم السادس على التوالي، وفي أجواء تطبعها روح المسؤولية والتعاون والتآزر، واصل ممثلو السلطات المحلية في العروي وأغضاء جمعيات المجتمع المدني، إلى جانب عناصر تابعة الهلال الأحمر المغربي -فرع العروي، اليوم السبت، فعاليات حملتها التحسيسية والتوعوية الواسعة التي انخرطت فيها لفائدة السكان في ظل الوضعية الوبائية التي تشهدها المدينة وكافة جهات المغرب.

وكما حدث خلال أيام هذه الحملة التحسيسية والتوعوية، شهد اليوم السادس منها توزيع مجموعة كبيرة من الكمامات على المستفيدين، كما واصلت الفعاليات المنخرطة في الحملة تواصل مع المواطنين، بكل الوسائل الممكنة، سواء من خلال التواصل المباشر أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتقديم محتوى إعلامي تحسيسي وتوعوي حول مخاطر الوباء وضرورة التعامل بالصرامة والجدية اللازمتين مع التدابير والإجراءات الوقائية والاحترازية التي أقرّتها السلطات المختصة.




























































وقد تميّز هذا اليوم من الحملة، على غرار الأيام السابقة، بالانخراط المسؤول والجاد لمختلف المشاركين فيها في أجواء، بعدما تجنّد العشرات، من مسعفي الهلال الأحمر المغربي وفعاليات مدنية ورجال وأعوان السلطة والقوات المساعدة لإنجاح هذه الحملات التحسيسية، التي جابوا خلالها مختلف أحياء المدينة، الى جانب توزيع الكمامات مجانا على الأسَر والأطفال والشباب والشيوخ في أحياء المدينة وساحاتها العمومية وأسواقها، في مشاهدَ تُجسّد قيم التكافل والتآزر بين الطرفين: الجهات المنظمة للحملة التحسيسية والتوعوية، والمستفيدين منها، بفضل روح التعاون الجادّ لما فيه مصلحة الجميع وبما يجنّب المدينة مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد، خصوصا في ظل الأرقام غير المسبوقة التي صارت تسجّل مؤخرا في كافة جهات المملكة.

وقد أجمعت جميع الفعاليات التي شاركت في هذه الحملة، التي قوبلت بترحيب كبير من سكان المدينة وخلّفت ارتياحا عميقا في نفوسهم، على أن الحملة قد نجحت إلى حد كبير في الأهداف المسطرة لها، إذ نجحت في تحقيق هدفها، ألا وهو حثّ الناس على اتخاذ مزيد من الحيطة والحذر بخصوص تعاملهم مع هذه الجائحة العالمية، من خلال الانضباط للإجراءات الوقائية والاحترازية التي أقِرّت في هذا الشأن، كما نجح منظمو الحملة في تحسيس السكان المستهدَفين حول المخاطر المحْدقة بالجميع في ظل الارتفاع "الصاروخي" في نسب تفشّي الوباء في الفترة الأخيرة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح