العروي.. السلطات والجمعيات المدنية تنخرط في حملة تحسيسية كبرى للوقاية من كورونا وتوزّع كمامات


ناظورسيتي -متابعة

نظّمت السلطات المحلية في مدينة العروي، بتنسيق مع عدد من الجمعيات المدنية وفرع العروي من "الهلال الأحمر المغربي"، مساء أمس الاثنين، حملة تحسيسية توعوية للوقاية من فيروس كورونا المستجدّ، تخلّلها توزيع للكمامات الواقية من الفيروس على أعداد كبيرة من المواطنين، الذين استهدفتهم هذه الحملة التي لقيت تجاوبا واسعا من سكان المدينة.

وأشرف باشا مدينة العروي بنفسه على حسن سير هذه الحملة التوعوية، إلى جانب قائدَي المقاطعتين الأولى والثانية وأعوانهما والعديد من فعاليات المجتمع المدني ورؤساء الجمعيات وأعضائها. وجابوا مجتمعين، وفي احترام تام لضوابط الإجراءات والتدابير الاحترازية المعمول بها، وأهمّها التباعد الجسدي ووضع الكمامات، كافة الفضاءات العمومية والمقاهي، والشوارع الرئيسية في المدينة التي تشهد ازدحاما واكتظاظا في حركة السير والجولان.






























































وموازاة مع فقرات توعوية وتحسيسية من خلال مكبرات الصوت ولافتات معدّة لهذا الغرض، تميّزت هذه الحملة التحسيسية التوعوية بتقديم نصائح استفادت منها مجموعة من مواطنات ومواطني المدينة حول خطورة الفيروس التاجي المستجد والسبل الكفيلة بوضع حدّ لتفشّيه بين مزيد من السكان، وأبرزها الالتزام بالتدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية التي أقرّتها السلطات المعنية والتقيّد الصارم بتطبيقها.

وفي خضمّ ذلك، عمل أعضاء ومنخرطو الجمعيات التي شاركت بكثافة وبروح مسؤولية عالية في الحملة، على توعية المواطنات والمواطنين بأهمية توخّي كامل الحيطة والحذر في التعامل مع الفيروس ومواجهة الخطورة التي يشكّلها على الصحة العامة وعلى الحياة بالصرامة والجدية اللازمتين، خصوصا وقد لوحظ مؤخرا بعض "التراخي" في التقيّد بالتدابير الوقائية والاحترازية، مع التذكير بأهمية وضع الكمامات، التي تم توزيع كميات منها على مواطنات ومواطني المدينة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح