العثور على محامٍ جثة هامدة داخل حمام منزله بطنجة


ناظورسيتي

عثر عشية اليوم الأحد 29 نونبر الجاري، على جثة محامي بهيئة طنجة، داخل حمام منزله، والذي توفي جراء تسرب غاز البوتان داخل الحمام.

وفي تفاصيل النازلة، فإن أسرة الضحية البالغ من العمر 53 عاما، استطاعت كسر باب الحمام على أمل إنقاذه بعد أن طال مكوثه بالحمام، إلا أن الغاز القاتل أدى إلى إغمائه وسقوطه في حالة اختناق ليلفظ أنفاسه الأخيرة جراء الحادث.

إلى ذلك تم نقل جثة الهالك بأمر من النيابة العامة المختصة إلى مستودع الأموات، قصد عرضها على التشريح الطبي، إلى حين تسليم جثمانه إلى ذويه لإتمام عملية الدفن.


يذكر أن وزارتي الداخلية والصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، أفادتا في بلاغ مشترك بأن مستعملي سخانات الماء مدعوون، قصد تفادي حالات التسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون، إلى احترام ضوابط تركيب واستعمال هذه الأجهزة واتباع سلسلة من التوصيات الخاصة بها.

وأوضح البلاغ أنه سجل، مؤخرا، تنامي حالات الوفاة أو الاستشفاء جراء التسمم بأحادي أكسيد الكربون خلال استعمال آلات تسخين الماء التي تشغل بالغاز، ملاحظا أن هذه التسممات ناجمة، أساسا، عن سوء تشغيل هذه الأجهزة، من قبيل غياب التهوية الكافية.



وأبرز أن غياب التهوية المتواصلة بالأوكسيجين وعدم توجيه الغاز المحترق نحو الخارج عبر قنوات ملائمة هما السببان الرئيسيان وراء تسجيل مثل هذه الحوادث.

ودعت الوزارتان مستعملي هذه الأجهزة إلى اتباع سلسلة من التوصيات، لاسيما الإطلاع على الإرشادات التقنية الخاصة بالجهاز قبل تركيبه، والإرشادات الخاصة بالتشغيل، وتكليف تقني مهني مؤهل بعملية التركيب، وعدم تثبيت سخان الماء في مكان مغلق يفتقد للتهوية، وتركيب قنوات لتوجيه الغاز المحترق نحو الخارج.

وأكدت الوزارتان أن احترام هذه التوجيهات سيمكن المستعملين من الاستفادة من مزايا هذه الأجهزة دون مخاطر.

من جهة أخرى، أبرز المصدر ذاته أن لجان إقليمية مشتركة، تضم ممثلين عن الوزارتين، مكلفة بمراقبة نقاط بيع سخانات الماء بالغاز، من أجل ضمان ملاءمة هذه الأجهزة مع معايير السلامة الضرورية.

ومن جهة أخرة يحذّر خبراء في الأجهزة المنزلية إلى عدم اقتناء بعض سخانات الماء رخيصة الثمن التي تعود إلى ماركات مغمورة، أو تلك التي تأتي عن طريق التهريب وتباع في الأسواق العشوائية، إذ لا تحترم هذه السخانات معايير السلامة، كما أن عدم اعتماد بعض الأسر على الرصاصين المؤهلين في تركيب سخانات الماء يزيد من احتمال إمكانية وقوع خطأ لدى تركيبها، ممّا يهدّد حياة من يستخدمونها.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح