العثور على جثة إمام بعد اختفائه عن الأنظار منذ 10 أيام


العثور على جثة إمام بعد اختفائه عن الأنظار منذ 10 أيام
ناظور سيتي ـ متابعة

تم العُثور على جثة متحللة لشاب يبلغ من العمر 28 سنة، بمنطقة مولاي عبدالقادر ضواحي دمنات، يوم أمس الجمعة 28 ماي الجاري.

ووفق ما أكدته وسائل إعلامية نقلا عن مصادرها من مكان الحادث، فإن الهالك الذي كان يشغل منصب إمام بآسفي، قد اختفى عن الأنظار منذ حوالي عشرة أيام.

وكانت صفحة محلية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قد نشرت نداء لعائلته تناشد فيه المواطنين مساعدتها لإيجاد المختفي بعد أن وجدت بعض وثائقه بدوار الحرونة التابع لجماعة امليل.


وقد فتحت عناصر الدرك الملكي بدمنات تحقيقا حول ملابسات هذا الحادث، كما باشرت إجراءات نقل جثة الهالك، الذي ينحدر من دوار تلانتزارت، إلى مستودع الأموات، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

ومن جهة أخرى، تم العُثور، خلال شهر أبريل 2021، على جثة امرأة في أولى مراحل تحللها، بشقتها بإقامة السلام بحي مبروكة بمقاطعة جليز بمراكش.

ووفق ما أكدته مصادر إعلامية، فإن الهالكة البالغة من العمر 44 سنة، كانت تقيم في الشقة لوحدها، مشيرة إلى أن جيران الضحية أخطروا عناصر السلطة المحلية بانبعاث رائحة كريهة من الشقة، وتجمع ذباب كثيف على إحدى نوافذها.

وبعد اقتحام الشقة تم اكتشاف الجثة وهي في أولى مراحل تحللها.
وفتحت المصالح الأمنية تحقيقا حول ملابسات هذا الحادث، فيما تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بمراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي، الذي أمرت بإجرائه النيابة العامة المختصة لمعرفة سبب الوفاة.

كما عثر مجموعة من الأطفال، في وقت سابق، على هيكل عظمي لجثة متحللة تقطن لمدة تزيد عن عشرين سنة بأحد الكهوف بجبال إمين الدونيت، وهم يبحثون عن نوع من النباتات يبيعونها في الأسواق.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح