العثور على الشاب إبراهيم بلكنش المنحدر من الناظور تائها بمدينة حد السوالم نواحي الدارالبيضاء


ناظورسيتي: متابعة

تداولت صفحات عديدة على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، نداء لأسرة بلكنش الناظورية، القاطنة تحديدا بدوار "رخميس أقديم"، حيث تم العثور على ابنهم إبراهيم الذي يعاني من اضطرابات عقلية حسب الحالة التي عاينوه فيها بأحد الأسواق الشعبية بجماعة حد السوالم نواحي مدينة الدارالبيضاء.

وحسب ما وثقه الشخص الذي عثر عليه ومن خلال الأسئلة التي أحاطه بها من أجل التعرف على هويته، أشار الشاب إلى أن إسمه إبراهيم بلكنش، من نواحي الناظوري، تحديدا دوار "رخميس أقديم"، وأنه قدم إلى حد السوالم لوحده دون أن يتم طرده من قبل أحد من أفراد عائلته أو يجره أحد إلى القيام بالمغامرة المحفوفة بالمخاطر، نظرا لحالته الصحية والعقلية الغير مستقرة.

ومن خلال الفيديو ناشد الشاب أسرة أو من تعرف على الشاب أن يربط الاتصال بصاحب الصفحة الفيسبوكية من أجل مساعدته على العودة إلى أحضان أسرته، خصوصا مع الظروف التي تعرفها بلادنا من حظر التجوال وحالة الطوارئ الصحية للحد من وباء كورونا، وما يشكله عليه من خطر.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح