NadorCity.Com
 






العثور على أسلحة وراية تنظيم "الدولة الإسلامية" في شقة المعتقلان بمدينة مارسيليا الفرنسية


العثور على أسلحة وراية تنظيم "الدولة الإسلامية" في شقة المعتقلان بمدينة مارسيليا الفرنسية
فرانس 24/ أ ف ب

أكد المدعي العام الفرنسي في باريس بأن الشرطة عثرت على أسلحة ومتفجرات وراية لتنظيم "الدولة الإسلامية" في شقة المشتبه بهما اللذين اعتقلا اليوم الثلاثاء في مدينة مارسيليا. وبحسب المدعي العام فإن الرجلين كانا يحضران لهجوم وشيك، لكن السلطات الأمنية لا تعرف إلى الآن هدفه بشكل واضح.

قال المدعي العام في باريس فرانسوا مولانس إن الشرطة الفرنسية عثرت على أسلحة بينها بندقية آلية ومسدسان وثلاثة كيلوغرامات من مادة متفجرة وراية لتنظيم "الدولة الإسلامية" لدى مداهمتها شقة سكنية في مرسيليا اليوم الثلاثاء بعدما أحبطت اعتداء وشيكا قبيل الانتخابات الفرنسية.

وأضاف المدعي العام خلال مؤتمر صحافي قبل خمسة أيام من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية، إن المشتبه بهما كليمان ب. (22 عاما) ومحي الدين م. (29 عاما) كانا يستعدان لارتكاب "عمل عنيف وشيك على الأراضي الفرنسية، دون أن نتمكن من تحديد اليوم والهدف أو الأهداف بشكل واضح".

وقال مدعي باريس إن الرجلين المشتبه بهما في التخطيط للهجوم كانا قد تعرفا على بعضهما خلال وجودهما في نفس الزنزانة في أحد السجون وكانا معروفين لدى الشرطة بأنهما تحولا للتشدد الإسلامي.

وأضاف أن السلطات سبق أن عثرت على راية لتنظيم "الدولة الإسلامية" ودعاية متشددة في منزل أحد الرجلين بينما يعتقد بأن الآخر على صلات بخلية متشددة في بلجيكا.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

جمعية المستقبل الجميل تستعرض أبرز انشطتها خلال السنة في لقاء تواصلي مع الساكنة

تهنئة بمناسبة إزدياد مولودة لعائلة محمادي "بوصابون" بنعلي

نادي الإبداع والثقافة التابع لثانوية الناظور الجديد ينظم امسية ثقافية

ساكنة "طوماطيش" بالناظور تطالب من مسؤولي الماء والمجالس المنتخبة انقاذها من الضرر والتهميش

سلطات الناظور توقف مهاجرين سريين من موريتانيا وسفارة بلادهم تتحقق من هوياتهم

مديرية الأرصاد الجوية تتوقع هطول تساقطات مطرية بالريف والشمال غدا السبت

أوريد: الشاعر الراحل محمود درويش اتصل بوزير الثقافة ليسأله عن الناظور فأخبره بأن المنطقة مغرب آخر