العثماني يتوصل بمراسلات من برلمانيين لثني "معتقلي الريف" عن إضرابهم عن الطعام


ناظورسيتي -متابعة

وجّه نواب -أعضاء في لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان في فريق العدالة والتنمية، وفق ما كشفت أمينة ماء العينين، النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، مراسلة إلى سعد الدين العصماني، رئيس الحكومة، بصفته مشرفا على المندوبية العامة لإدارة السجون لـ”إقناع" سجناء ممن كانوا قد اعتُقلوا في إطار "حراك الريف" بوقف الإضراب عن الطعام الذي انخرطوا فيه.

وكان مجموعة من المعتقلين على خلفية ما صار يُعرف بـ"حراك الريف" قد دخلوا منذ أزيد من عشرين يوما في إضراب عن الطعام، في الوقت الذي يُفهم من تصريحات أدلى بها أفراد من عائلاتهم أن وضعيتهم الصحية صارت "حرجة" بعد كل هذه الأيام من الإضراب عن الطعام، الذي دخلت فيه مجموعة منهم احتجاجا على أوضاعهم داخل السجون التي يوجدون خلف قضبانها.


وفي هذ السياق، أفادت البرلمانية المذكورة بأن لا يمكن للنواب البرلمانيين، قانونيا أن يخاطبوا رئيس المندوبية العامة لإدارة السجون مباشرة في هذا الموضوع، ما حدا بهم إلى توجيه مراسلتهم بهذا الشأن إلى الأمين العام للحزب الذي يتبعون له، في أفق إيجاد حلّ لهذه الأزمة التي تسيء إلى صورة المغرب في المحافل الدولية.

وأبرزت ماء العينين، في تدوينة في فيسبوك، أنه ”صار لزاما فتح حوار مع السّجناء ومناقشة مطالبهم، خاصة أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان سبق له القيام بوساطات في الملف، أفضت إلى العفو الملكي عن العديد من المعتقلين، في بادرة حكيمة وإيجابية شكلت خطوة كبيرة على مسار تصفية هذا الملف، المنهِك سياسيا وحقوقيا وإنسانيا".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح